• انا سيدة عندي 25 سنة متجوزة من 4 سنوات بيضاء ممتلئة قليلة و طويلة ، جميلة ، بزي كبير و شهي بشهادة زوجي وطيزي كبيرة و ايضا بشهادة زوجي
    ولي اخ اكبر مني بـ 5 سنوات تعودت منه علي بعض التحرشات الجنسية البسيطة طوال عمرنا فقد كان دائما يدخل عليا غرفة نومي و يحاول لمس بزي و طيزي و كسي وكنت في بعض الاحيان اتصنع النوم حتي اهرب من المواجهة وفي احيان اخري اتصنع النوم مستمتعة بما يفعل بي

    افلام سكس - سكس امهات - سكس حيوانات - قصص سكس - سكس محارم
    حتي جاءني يوم و كان زوجي في العمل وتركت اخي ودخلت استحم وقتها سمع صوت عند باب الحمام فادركت ان اخي ينظر عليا من خرم الباب فاحست بخجل شديد و لملمت ملابسي بسرعة و خرجت لكني فوجئت باخي يعرض عليا ان يدلك لي ظهري من الالام التي كانت عندي في الظهر والكتف ولما وافقت طلب مني ان انام امامه علي السرير حتي يتمكن من تدليك كامل ظهري ثم اخذ يعبث بي وانا غير قادره حتي علي الكلام او الاعتراض فاخذتني نشوة غريبة لم اشعر بها من قبل رغم اني متزوجة من فترة و زوجي خبير في فنون الجنس ولكنها كانت نشوة تشوبها شيئ من الخوف والخجل والذه المحرمة فاخذ يدلك ظهري كله و كنت اتمني ان ينزل بيده علي طيزي و كسي فيدلكهم حتي ارتوي وقتها احسست اني احتاج إلي زوجي فورا ولكني تمالكت نفسي امام اخي وتصنعت البرود الكامل حتي كان في يوم وجاء زوجي يبلغني انه مسافر إلي الخارج لانجاز بعض مهمات عمله و بالطبع طلب مني زوجي ان اذهب إلي بيت اهلي كي اقيم معهم حتي يرجع من سفره و يا فرحة اخي وقتها فقد كاد ان يطير فرحا لاني ساكون متواجدة معهم طوال شهر كامل وهو يعلم ان امي تنام بعد العشاء مباشرة وليس بالمنزل احد غيرهم بعد وفاه ابي و زواج اخي الاكبر و ظل يتحين الفرص حتي يختلي بي حتي واتته الفرصة بسفرامي إلي خالتي لتجهيز فرح ابنة خالتي وجاء الليل الذي ظل ينتظره اخي طويلة و دخلت لانام و عرض عليا ان يدخل معي الغرفة حتي انام كي يطمئن عليا و يغطيني بنفسه وطبعا لم استطع ان ارفض هذا الطلب الكريم في الظاهر و الغير كريم في باطنة
    المهم دخلت لانام وفؤجئت بأخي يأخذ مفتاح الغرفة لانه كان يعلم اني سوف اغلق الباب عليا من الداخل فاخذ المفتاح واخذ مني اخر امل ان انجوا منه هذه الليلة

    افلام نيك الكس - نيك - عرب نار - سكس الام وبنتها - سكس حصان - قصص نيك عربي - شاهد سكس اخوات - سكس مصري - سكس عربي - سكس امهات - سكس محارم
    المهم بعد حوالي ساعة ونصف من دخولي النوم صحيت علي يد تمتد تحت ملابسي والتي كانت خفيفة إلي حد ما فأنا اتعدت منذ الصغر علي النوم بملابس خفيفة و واسعة و لها من عادة سهلت علي الامر علي اخي الذي ظل يمد يده تحت حمالة صدر و يلمس بزي بحركة خفيفة و خائفة في نفس الوقت و اخذ يفرك في حلمتي حتي احسست انه يقطعها بين اصابعة ولكن وللحق اقول ان يدي اخي كانت خبيرة و مدربة بما تفعل اكثر بكثير مما تخيلت بل اكثر بكثير جدا من زوجي الذي كنت اعتقد انه خبير واتضح انه مازال طفل صغير يحبوا في عالم الجنس بالمقارنة باخي الذي لازال واقفا بجانبي و يده تزداد حماسا و قوة و جرأة حتي وصل بيه الامر إلي انه نزل إلي بطني و ادخل يده داخل كوسي الملتهب وهنا صدر مني صوت اخاف اخي وجعله يتراجع قليلا ولكن هذا التراجع لم يستمر طويلا فقد عاد الكره و لكن بشكل اخر فاخذ يزيح عني قميصي حتي ظهر امامه ساقي و بوادر كولوتي الاسود القصير وقتها ارتعدت وتعمدت ان اصدر صوتا اخر حتي يتوقف عما يفعل ولكنه كان وصل إلي ذروة الشهوة الجنسية حتي رأيت شبح يديه موضوع علي زبه و يمارس العادة السرية و عند رعشة الجماع التي اعرفها جيدا منحني اخي قبلة نارية لم استطع نسيانها ابدا ما حييت و ظل يقبلني في جميع وجهي و ظل ينزل بفمه حتي وصل إلي بزي واخذ يرضع منه بشكل جعلني اتمني ان يظل يرضع مني طوال عمره ولكنه هنا توقف علي المداعبات لانه افرع ما في خزانته من سائل الحياة الدافئ وانصرف إلي غرفته لينام ويتركني وحدي اعاني الشهوة التي اشعلها بداخلي في انتظار ما تسفر بيه الايام التالية
    وفي ثاني يوم تكرر نفس الفعل ولكن كنت اكثر شهوة وشبق عن الليلة الماضية حتي اني كنت منتظرة الليل بفارغ الصبر واخير جاء الليل الجميل وجاء معه اخي الحبيب و تكرر نفس الفعل غير اني هذه الليل تعمدت ان انام بدون أي ملابس داخلية حتي تكون يده ملامسه لكسي اطول فترة ممكنة مع سهولة وصولة إلي حلمة بزي بدون خوف منه وبالفعل تم ما تمنيته لمست يده الخبيرة بظري و اخذ يدخل اصابعة في فتحة كسي و يخرجها حتي شعرت اني لا استطيع ان اقاوم اكثر من هذا فاما ان اقوم و اهرب منه او ينكني و يهدئني من ثورتي وبالطبع هو لم يكن يجرؤ علي ان ينكني او هذا ما كنت اتصوره فقمت من النوم او تصنعت الصحيان حتي يخرج وفعلا خرج قليلا وعاد بعد حوالي ربع ساعة ولكن هذه المرة كان خلع جميع ملابسه حتي اصبح كما ولدته امه و جاء وهو في قمة النشوة و الهياج الجنسية و زبره واقف علي مداه و كان واضح انه اخذ قرار جريئا وهو ان ينيكني مهما كلفه الامر و فعلا رفع عني الغطاء بكل جراءة و توحش و نام فوقي وكنت ماذلت اتصنع النوم ولكني وجدته يتكلم معي و يقول احبك اعشقك احب كسك احب بزك احب طيزك حرام عليكي بقي مش قادر استحمل اكتر من كده انا عارف انك صاحية مش نايمة فلم اجد بد من اظهر الحقيقة له وهي اني كنت مستيقظة ولم انم تلك الليلة اصلا وهناك خلع عني جميع ملابس وانا كنت اصرخ بصوت مكتوم يمؤله الخوف والخجل والرغبة في نفس الوقت ولكنه لم يهتم بصراخي و ظل ينيكني طول الليل حتي انزل ماؤه علي بطني فوجدتني اطلب منه ان ينيكني من طيزي لاني محرومة من نيك الطيز ومن وقتها وانا واخويا نعيش كعشاق كلما غاب او قصر معي زوجي اللعين اجري إلي اخي كل اشبع معه ما ينقصني من زوجي

    افلام جنس - سكس مترجم - افلام سكس - سكس سعودي - سكس عراقي - افلام سكس 2020 - افلام نيك عربي - سكس مصري - فيديو سكس - xxxnx - xnxxx


  • يعد جواز خالتي بشهرين جوزها جاله سفرية لمدة اسبوع فطلبت مني اروح اقعد معاها , انا اسمي احمد و عندي 22 سنة و خالتي اسمها ميرفت و عندها 28 سنة طول عمرنا اصحاب و بنهزر مع بعض
    بعد جوازها مشوفتهاش لمدة شهرين و اتفجءت لما قالتلي انها عايزني اقعد معاها الاسبوع ده حضرت شوية هدوم و رحتلها اول مدخلت حضتني جامد و انا حضنتها و قعدنا نتكلم كتير جدا المهم اول يوم عدي عادي بس انا كنت ابتديت اهيج عليها جامد لاني اول مرة اقعد معاها الفترة دي لوحدنا و اول مرة اشوفها لابسة ضيق كده بتلبس جلبيات خفيفة اوي و هي جسمها حلوة مش تخينة و لا رفيعة طولها حولي 165 ووزنها 67 كيلو و تاني يوم علي المغرب بقولها ان نازل اشوف جيم قريب من هما قالتلي مش هتبطل بقي يواد الجيم ده هتهلك نفس قولتلها اودي الطاقة دي فين بس .هزرت شوية معاها و بعدت كده نزلت المهم لما رجعت قعدت اتعشي معاها قالتلي عضلاتك شكلها حلو اوي بهزار قولتها عايز تلمسيها اتكسفت شوية مع ان احنا متعودين نهزر بالايد مع بعض عادي . قعدت تحسس علي دراعي شوية و قعدت تقولي انا عايزة اخس قولتلها انت جسمك حلو اوي مش محتاجة قالتلي انت شايف كده فعلا قولتها ايوة طبعا انتي لو في زيك واحدة اعرفها كان زماني متجوزها .. ضحكت بكسوف كده ف انا قولت استغل الموقف ده قولتلها ممكن اسالك من غير متتكسفي قالتلي قول يحبيبي عادي احنا مفيش بينا الكلام ده شاورت علي حلمتها و بقولها هما ليه واقفين علي طول ضحكت بكسوف و قالتلي معرفش و **** هما علي طول بالمنظر ده .. ابتديت احس بسخونية في الاوضة اللي احنا قاعدين فيها فقررت استغل الموقف قولتها بهزار بما اني سيبتك تلمسي دراعي المفروض المس انا كمان ..كنت بضحك و انا بقول كده مش عارف جبت الجرأة دي منين و كان قلبي بيدق جامد لاقيتها قالتلي المس ماشي و هي بتضحك فا انا قربت براحة مسكت حلمة من حلمتها و قرصت عليها بصوابعي براحة لاقيتها ريحت لورا شوية و ماسكة دراعي و انا بقرص عليها براحة اتشجعت و مسكة الحلمة التانية و عمال اقرص فيها براحة..واحدة واحدة قمت ماسة فردة كاملة و قاعد بفعص فيها و باصللها لاقيتها اتكسفت و غمضت عينها عدت دقيقة و قالتي مش كفاية كده يا احمد و لا ايه انا فوقت و قلتها معلش المهم دخلنا ننام و انا بفكر فيها طول الليل وواثق انها بتفكر فيا .. اليوم اللي بعده صحينا و اتكلمنا و هزرنا مع بعض كأن مفيش حاجة حصلت و انا فدماغي بقول كويس انها مزعلتش .. بعد شوية روحت الجيم و رجعت كلنا و قعدنا نفس القعدة تاني بليل فجبنا سيرة الرياضة و الرجيم تاني فقولتها بهزار مش عايز تلمسي تاني ضحكت فقولتها انتي عمرك شوفتيني من غير تي شيرت فقالتلي من ايام المصيف من سنتين قولتها منكنتش بروح الجيم لسه فقومت و قلعت التشيرت لاقيتها برقت و بتقولي ايه ده انت شبه بتوع الافلام قولتها عايزة تلمسي..

    سكس للكبار - سكس امهات انميمشاهدة نيك عربيفيديو سكس جماعيصور سكسمقاطع نيج عراقيمقاطع سكس 2020قصص سكس جديدةفيديو سكس لبنانيسكس سعودي 2020نيك جامدنيك حيوانات مع بنات

    من قبل مكمل لاقيت ايدها رايح عليا عمالة تحسس علي جسمي و لاقيت حلمتها و اقفة تاني و سخونية الاوضة رجعت تاني انا بتاعي كان واقف لتحت البوكسر الضيق كان مداري جزء من الانتصاب قعدت افكر قولت لنفسي ان هحطها في موقف مش هتخرج منه غير لما انيكها النهاردة قولتها استني ثواني و جريت علي المظبخ ورجعت ماسك حاجة ورا ايدي هي مش شايفها فقولتلها ارجعي لورا و غمضي عينيكي المهم مسكت حلمت بزها و بقيت قاعد علي الارض و هي قاعدة علي الكنبة و انا بقولها بصوت واطي متفتحيش عينيكي لعبت فحلمتها شوية انا طبعا اطول منها فكنت واقف علي ركبي فشديت الجلبية حاجة بسيطة فصلها عن الحلمة و اللي كان ورا ضهري مقص قمت قاطع دايرة صغيرة حوالين الحلمة بقت الدايرة كلها باينة هي حست وفتحت عينها بشهوة و زهول فمسكت الفردة دي و مصيتها هي كانت بتحاول تتهرب و من غير كلام علشان كان جسمها عايز يتناك بعد 10 ثواني يصتلها في عينها و قولتلها انا بحبك و بوستها من بوقها قعدنا بتاع دقيقة و عمال ادخل لساني جوا و امص لسانها المهم حضنتي جامد و قالتلي انا بحبك من زمان يا احمد بس انا خايفة بوستها من خدها و شيلتها و هي حضناني و حاطة رجليها حوالني وسطي دخلت بيها علي السرير و هي نامت علي ضهرها انا قطعت الجلبية من عليها و هي بتقلعني البنطلون و البوكسر شافت بتاعي و اتخضت قالتلي ايه كله ده مع ان بتاعي طوله حوالي 19 سم بس تخين شوية فضلت نايمة علي ضهرها و انا بنيك فيها و هي تصوت اه اها و انا اتغبيت و قعدت ارزع جو كسها و صوت بضاني بتخبط في طيزها و بوقي كان علي بقها معظم الوقت و هي تقولي بحبك و بتصوت جامد , و ان بجبهم حسيت ان كسها بيعصرني فضلنا علي كده 10 دقايق لحده اما جبتهم جواها و اترمينا جمب بعض علي السرير و احنا بننهج و انا خدتها في حضني بتقولي انا كده ممكن احمل انا مخدتش حبوب منع الحمل من ساعة ما ( اسم جوزها) مشي, قولتها انا نفسي في كده انا بحبك .نمنا لحد الصبح و احنا عريانين و هي فحضني. تاني يوم لما صحيت لقبتها لسه نايمة فضلت اوس فيها و هي قامت و كانت مبتسمة و نكتها تاني .فضلت طول الاسبوع بنيك فيها مسبتش حتة في الشقة غيرة لما كنت بنكها فيها لحد اما جوزها رجع و انا مشيت
    القصة ليها جزء تاني

    محارم سعودي عربيتحميل سكس امهاتافلام نيك عرب 2020تحميل سكس عائلي اجنبيسكس نيك فموي - افلام سكس اجنبيافلام جنس مصريقصص سكس


  • قصتي هي مع اختي الذي تكبرني باربع سنوات طبعا هي الكبيرة.
    بدات قصتي مع السكس بسن ال١٧ سنة فكنت تابع الافلام السكس على موبايلي وكنت احيانا اقرا قصص عن السكس وفي يوم من الايام كنت عم اتابع فلم عن نيك المحارم فخطرت ببالي فكرة قصص المحارم فبدات البحث عن قصص المحارم وبدات القراءة فاعجبت بسكس المحارم فبدات بمراقبة اختي الكبيرة يوم بعد يوم يزيد اعجابي بها وبجسمها المتناثق فهي كانت بطول ١٧٠ سم تقريبا جسم ابيض شعر اسود طويل بزازها كبيرة ومدورة اما طيزها مثل المطب فهي كانت ليست ضعيفة تماما يعني وزنها تقريبا ٧٠ كج بيتنا فيه ٣ غرف غرفة نوم ابي وامي وغرفة ضيوف وغرفتي انا واختي بما انو انا لسع صغير ومابعرف شي يعني بيوم حبيت اشوف جسم اختي وهي نايمة فقمت من تختي ورحت لجنب تختها هي نومها شوي تقيل رفعت الغطا من عليها هي كانت لابسة بيجامة نوم فضفاضة والها سحاب فحاولت نزل السحاب شوي نزلته شفت احلى ستيان اسود مغطي احلى بزاز حاولت افركهم ما قدرت رفعت السحاب ورحت ع تختي تاني يوم جلسنا ع الفطور فقال ابي انه سيسافر هو وامي غدا ليكمل شغله (ابي يعمل بالتجارة) وسيبقون لمدة ١٥ يوم اكملنا يومنا كالمعتاد وفي المساء سمعت ابي يقول لامي انه بدو ينيكها فقالتله استنى لما نسافر واوعدك حتعيش احلى ١٥ يوم بحياتك فعرفت ان السفر ليس للشغل وانما للنياكة ذهبت الى غرفتي ونمت دون ان افعل اي حاجة مع اختي وفي صباح اليوم الثاني استيقظت ولم اجد اهلي فعرفت انهم سافرو ذهبت مسرعا الى تخت اختي وانزلت السحاب وبدات افقش بزاز اختي استيقظت اختي وحاولت ان تبعدني فلم تستطيع بدات تصرخ وتبكي ولكن دون جدوى طبعا لان اهلي سافرو فقلت لها ارجوك دعيني انيكك فقالت انا اختك يا مجنون كيف بدك تعمل هيك معي فبدات اشرح لها عن ازمتي الجنسية وهي لم توافق بدات افرك بزازها بكل قوتي وهي يزداد بوكائها انزلت يدي الثانية على كسها وبدات افركه بكل قوتي هنا تغير صوت بوكائها ليتحول لصوت محنة مع بوكاء فزدت من سرعة الفرك والفقش لحتى تسلمني نفسها وبعد ١٠ دقايق حسيت انو كسها نزل العسل تبعها وهي لم تعد تبكي فقط تتاوه من المحنة فقالت لي توقف ارجوك فتوقفت فقالت سوف افعل ما تريد فقط من فوق يعني ما قرب ع كسها وطيزها فوافقت لاني اعرف ان سوف توافق بعد فترة قصيرة فشلحتها ملابسها من فوق يعني كنزة البيجاما والشلحة والستيان فرايت اجمل بزاز بالكون بزاز كبيرة ومدورة ولونهم ابيض مع حلمات متل حبة الزيتون لونهم بني لم اتحمل المنظر فهجمت عليهم وبدات ارضعهم وامصمص فيها من ثمها ورقبتها وكل مكان شحلت الشورت تبعي وخرج زبي الكبير المنتصب على اشده فقلت لها ارضعي فقالت لا اعرف فقلت لها طب حركيه بايديكي بدات تحركه بايدها وانا ازيد من حركاتي ومصمصتي قوقها بعد ذلك احسست اني ساقذف سحبت زبي من ايدها وحطيته بين بزازها ضليت نيكها من بزازها لحتى اجى ضهري وعبا وشها وبزازها بستها من ثمها بوسة قوية وتركتها ورحت تحممت وبهذا اليوم ما عملت معها شي تركتها ترتاح وتسترجع نفسيتها تاني يوم فقت ما لقيتها بالغرفة قمت دور عليها لقيتها بالحمام وبعد ما طلعت هجمت على اختي صرت العب بظهرها وشوي شوي وصلت على بزازها وصرت ابوس وامصمص برقبتها وادخل ايدي جوا البلوزه وافركلها ببزازها بعدين لفيت عليها واخذت شافيفها بشفايفي ورحنا ببوسه كلها محنه ورومنسيه مدت ايدها على زبي وصارت تلعب فيه وانا شفايفي بشفايفها ولسانها جوا ثمي بمصلها فيه بعدها رفعت بلوزتها وستيانتها وصرت ارضع ببزازها واعض حلماتها واكلهم اكل وهي نفسها بغلي غلي وبتتنفس بسرعه هي طلعت زبي وصارت تمرجلي وانا ارضع ببزازها واكل فيهم واطلع على اذنها وابوسها واكلها ومن اذنها ل رقبتها ومن رقبتها ل بزازها وانزل لبطنها والحس صرتها اكلتها اكل صرت امشي زبي على بطنها لصدرها حطيته بين بزازها وصرت انيك ببزازها ومشيته على رقبتها وعلى اذانها وعلى وجهها وعلى ثمها بس ما رضيت تمصه لانه ما بتعرف المهم انا ارجعت مشيت العكس لحد ما وصلت لعند بنطلونها صرت الحس بكسها فوق البنطلون وابعبص فيها اجيت بدي اشلحها البنطلون ما قبلت كانت اول كلمه بتحكيها من لما بلشنا معركة المصمصه حكتلي لا حكتلها ليش حكتلي بخاف حكتلها لا تخافي ما رح اعملك اشي انا رح اكون خايف عليكي اكثر من اي حدا ثاني حكتلي لا ما بدي المهم انا ما غصبتها على اشي لحتى يكون كل اشي مثل ما بدها والي ما بيجي اليوم بيجي بكره*

    سكس محجبات sexyسكس شرموطةنيك امهات 2020فيديو سكس سادي - مشاهدة نيك كوريسكس اخوات مترجمسكس محارم امهاتسكس عائلي امهاتسكس امهات جماعيفيديو سكس كوريسكس خليجيسكس متحرك
    سألتها انكمل وانتي لابسه البنطلون حكتلي ااه صرت الحس كسها وهي لابسه واضرب طيزها حكتلها بدي انيكك حكتلي لااا حكتلها وانتي لابسه حطيت زبي على كسها وصرت انيك فيها وارفع رجليها واحطها على فتحت طيزها وانيكها وارجعه على بزازها وانيكهم وارجع على كسها ضليت على هالحاله ما يقارب ساعه لغايه ما اجا ظهرها طبعا صوتها ملا البيت بالصراخ والمحنه انا حطيت زبي بين بزازها وصرت انيك فيها لغاية ما اجا ظهري وراحت تحممت وانا تحممت ضلينا ع هل الحكي لمدة ٣ ايام وبعده قررت اني انيكها بس ما بدي اغصبها فبدانا كالمعتاد افرك وابعص وامصمص فيها حتى وصلت لعند البنطلون طلبت منها تشلح البنطلون وافقت وشلحت ولا لابسه شي تحته وكانت مجهزة حالها بدون ما تقلي بس كان عندها شرط انه زبي ما يجي على كسها وافقت وصرت الحسلها هي انتهت هاجت هيجان مش طبيعي اكلت كسها اكل*هريته لحس وعض وفرك .
    صرت العب بطيزها رفعت رجليها لعند كتفها وصرت الحس كسها وطيزها مع بعض قالتلي خالد قلتلها نعم قالت نيييييكني بطلت اتحمل خلص بدي انتااااااك انا ما صدقت قالتلي هيك قلتها انت بس بتأمري وانا من عيوني بنفذ تركتها حكتلي وين بدك تروح تعال نيكني قلتلها بدي اجيب كريم*
    دهنت طيزها كثير كويس وصرت ابعبص فيها وادخل اصبعي وهي ما كانت تتحمل لانه فتحت طيزها كانت صغيره ضليت ابعبص فيها لغاية ما اصبعي دخل وصرت انيكها باصبعي وهي تتوجع دهنت زبي بالكريم وحطيت راس زبي على طيزها وصرت اشد فيه لجوا بس ما كان يدخل لانها كثير ضيقه وضليت افوت فيه لحد ما فات راسه بطيزها صرخت صوت يمكن كل الحاره سمعته وصارت تعيط سألتها اشيله قالتلي لاا خليه خليت راسه لحتى طيزها تخدرت وخف الوجع صرت افوته شوي شوي ونع كل دفعه لزبي بطيزها تصرخ لحد ما فات كله خليته جواتها وصرت افركلها كسها لحتى انسيها الوجع ويصير وجع محنه مش وجع وبعدها صرت انيك فيها شوي شوي لما صارت تتعود على زبي بطيزها صرت ازيد بسرعة النياكه جابت ظهرها ٤ مرات وانا ضليت انيكها نمت فوقها وزبي بطيزها صرت انيك فيها وامصمصها قرب ضهري ييجي ما قلتلها لانه كنت بعرف بدها تقلي لا تجيبه بطيزي صرت ازيد بالنياكه لحد ما اجى ضهري بطيزها قالتلي ليش جبته جوا قلتلها ما قدرت استحمل واطلعه تركت زبي بطيزها ونمت فوقها بعد ما فقت قمت اتحمم واختي فاتت تتحمم بعدي بعد ما سمعت صوت المي وصرت اتخيلها كيف عم تتحمم ماقدرت اتحمل حالي ولقيت زبي نط قدامي رحت فتحت باب الحمام وفتت عليها كان منظر ولا اروع احلى من الخيال بكثير جسمها الابيض مع الطيز الكبيرة وراها وبزازها الكبار قدامها رحت دخلت تحت الدوش معها وبلشت مصمصة فيها قالتلي حبيبي ما صرلنا كتير خالصين نياكة وعم تقولها بكل دلع قلتلها ليش في حدى بيشبع من هيك جسم وقلتلها لزيدك من الشعر بيت رح ضل انيكك كل يوم لحتى تخلص اجازة اهلك قالتلي طيب استنى لبعد ما اخلص حمام قلتلها لا هيك النياكة تحت الدوش احلى خليتها تنزل ع ركبتها وترضع زبي وانا مسكت بزازها وبلشت فيهم فقش وقرص وهي عم تتمحن ضلت ترضع زبي ٥ دقايق بس انا ما عجبتني رضاعتها فتركت بزازها ومسكتها من شعرها وبلشت اضغط راسها ع زبي لحتى زبي صار كلو جوا تمها وبعد ما خلصت رضاعة قلتها قومي وتسطحي ع حرف البانيو خليت طيزها جوا البانيو وراسها لبرى وبلشت نياكة فيها صرت دخل زبي شوي وطلعه بكل بطق فقالتلي نيك اختك أسرع يا حبيبي.. ااههه.”

    مسكت طيزها الناعمة من ورا وشديتها عليا عشان أنيكها أسرع، صوت تصادم جسمي بجسمها بقى أعلى من الدوش، وانا عمال بدخل واطلع بسرعة زوبري اتزحلق برة طيزها، هي شهقت شهقة قوية وقالت “دخلو يا حبيبي.. دخلو تاني بسرعة.. هجيبهم.” دخلتو تاني بسرعة وحسيت كسها بقى مليان سوايل، واااااه على الإحساس دة.. بزاز اختي كانت عمالة تطلع وتنزل، تطلع وتنزل، ثبت واحدة فيهم وقعدت ارضع حلمتها البنيات بكل قوهة وبشراهة، لغاية ما سمعتها تقول “ااااه ااااه.. هجيبهم يا خالد.. اوعي توقف.. نيك يا حبيبي.” فضلت انيك لغاية ما حسيتها جابت، انا كنت حابس لبنى بالعافيه اصلا، خرجت زبي بسرعة، وجبتهم على بزازها بس في شوي نزل على البانيو*نزلت اختي تلحسهم من البانيو وانا ماني مصدق انو اختي عم تلحس المني يلي نزل على البانيو وهي يلي كانت تتكبر علي بوجود اهلها بس هلق انا دست ع راسها وخليتها ترضعلي زبي.
    وضليت انيكها لمدة ١٥ يوم ونكتها بكل البيت وبكل الوضعيات وكنت نيكها احيانا ٣ مرات باليوم وهي كانت تجيب ضهرها كتير من كتر مو ممحونة وكنا ننام بدون تياب واذا بدي ياها تلبس بخليها تلبسلي ستيانة وكلسون بس .
    ما وقفت نيك اختي بعد ما اجو اهلي بس قلت النياكة فصرت نيكها كل اسبوع او شهر مرة لان امي عطول بالبيت معنا ونسيت قلكم انو امي رجعت حامل من كتر ما ناكها ابي واخر مرة نكت اختي فبها كانت من اسبوع وبعد ما خلصت من نيكتها قلتلها بدي ياكي تظبطيلي امك بدي نيكها وخليها تحبل مني ووعدتني انو تظبطلي ياها.
    بتمنى انو تعجبكم القصة واذا صارت نياكة امي رح شاركها معكم فورا .

    سكس امهاتافلام نيج مترجمفيديو سكس خلفيمقاطع سكس اجنبيجنس اخوات مترجممقاطع سكس صعبفيديو سكسي محجباتسكس امريكي 2020سكس عائلي اجنبي


  • انا سامر من اسكندرية و دة اسم وهمي قصتي حقيقية ظ،ظ*ظ*% انا شاب عندي ظ¢ظ¤ سنة و الموضوع دة حصل و انا عندي ظ¢ظ* سنة ديما متعودين عندنا ف العيلة بنحب نبات عند ستي كل الاحفاد بس مش كلنا مع بعض يعني مثلا انا يومين ابن خالتي يومين كدة لان ستي كانت محبوبة اوي و طيبة جدا . في مرة قولت اروح ابات عند ستي و روحت ولقيت بنت خالتي اسمها آية هناك ف المهم قعدت معاها و قعدنا نتكلم ف الدراسة و حاجات متفرعة كدة و سلمت ع ستي و بوستها وقعدت اتكلم انا و بنت خالتي كتير و عملتي شاي و بعدها اتغدينا و بعد كدة اتعشينا و قولت ادخل انام بقي دخلت نمت في اوضة ستي ع الكنبة اللي جنب سريرها و كانت ستي متعودة تسيب التليفزيون شغال و اقعدت اقلب ف التليفزيون لاقيت فيلم اجنبي شغال و في لقطات سكس طب ستي نظرها ضعيف جدا و كانت نايمة اصلا المهم اندمجت في الفيلم و بتاعي ابتدأ يقف تحت البطانية و فضلت العب فية و كنت مش قادر دخلت اية و قالتلي انا مش عارفة انام انت بتعمل اية قولتلها بتفرج ع فيلم اجنبي قالتلي حلو قولتلها مش عارف قالتلي طب هتفرج معاك قولتلها ماشي المهم بدون اي مقدمات لقتها بتحط ايديها ع مكان بتاعي تحت البطانية و بتقولي هو اية اللي قابب دة قولتلها دا الرموت و عدلت نفسي و المهم من ملامحها و كدة شكلها مش فاهمة حاجة لسة هي عندها حوالي 20 سنة

    سكس حيواناتكليب سكس امهاتمقاطع سكس سحاقسكس بنات مصريه - فيلم سكس عربفيديو سكس نارفيديو جنس عربينيك حيوانات مع بناتفيديو نيك خليجيفيديو سكس منقباتحمار ينيك بنتافلام سكس مصر

    سنة و جسمها تحفة بزها واقف كدة و وسطها صغير و طيزها قابة لفوق كدة و قمورة اووي المهم جت حتة سكس ف الفيلم و الممثل رافع البطلة كدة بايدة و فشخها بوس لقيتها بتقولي دا فيلم قليل الادب و ووشها احمر وقتلتلي انا داخلة انام تصبح ع خير قولت و انت من اهلة و بقيت قاعد افكر فيها جامد لاول مرة افكر فيها كدة و بعدها بنص ساعة دخلت الاوضة اللي جوة لقيتها نايمة و مستغطية قعدت اشد الغطا من فوقيها بالرحة لحد مجسمها بان كانت لابسة ترنج ابيض و جسمها تحفة و طيزها مدوؤه اتفجعت و نور الحمام بينور و ستي بتقول ولا يا سامر انت فين روحت جاري عالمطبخ و عملت نفسي بعمل شاي قولتلها ف المطبخ يا ستي قالتلي اية مسهرك كدة قولتلها لا عاظي انا متعود ع كدة قالتلي ماشي هاتلي فوطة من جوة قولتلها ماشي و روحت جبت الفوطة و خلصت و دخلت نامت وانا دخلت ورها و نمت ع الكنبة و ابتديت افكر اوقع رجل اية و انيكها ازاي مع اني عمري مجربت قبل كدة النيك قضلت افكر بعد كدة بقيت اوقف زبي و اممشي قدمها واطلعة و انا طالع من الحمام كانت بتبص بس مش بتحط فدمغها لحد م مرة دخلت وراها الاوضة كانت بتغير هدومها كانت لابسة اندر اصفر و لسة بتلبس ستيانة شهقت جامد وقالتلي اطلع برا انا بغير عيب و غطط نفسها بالهدوم طلعت قعدنا قدام التلفزيون و دخات تحطلنا اكل دخلت المطبخ وراها و عمال احك ف طيزها جامد كل شوية و بتاع كان هينفجر و هي ولا فاهمة حاجة طلعت وحطط الاكل و اكلنا قامت بتشيل الاكل و خي قايمة رجليها خبطط ف الترابيزة جامد و جعتها و قعدت تصوت فضلت اشوف رجليهاوستي قالتلي شوف مالها يا ولا قولتلها مفيش ياستي اتخبطط بس و شلتها دخلتها اوضة اللي جوة و نيمتها ع السرير و فضلت ادعك مكان الوجع و هي بتتوجع و جبت حتة تلجة و قعدت احطها ع مكان الوجع و بعد كدة فضلت امسك ف رجليها و ادعك ف سمنتها بتقولي انت بتعمل اية قولتلها بعملك مساج عشان الوجع دة يروح قالتلي ماشي و فضلت احسس ع رجلها و امسك ف سمنتها و طلعت ع وركها لقيتها بتقولي لا تحت و سكتت حسيت انها مستمتعة من اللي بيحصل فضلت العب ف وركها و اخبط ايدي ف كسها و حسيتها بتتأوه كدة رحت حاطط ايدي ع كسها من فوق البنطلون و قعدت ادعك فية و هي مغمضة عنيها و مستمتعة اوي و مبتنطقش عريت بطنها و فضلت ابوس فيهها براحة شهقت و قالنلي انت بتعمل اية انا حاسة اني دايخة و جسمي سخن قولتلها احساس حلو صح قالتلي اوي اول مرة احس بكدة قولتلها سيبي نفسك خالص دة كدة لسة ولا حاجة رقعدت العب ف كسها و بعد كدة دخلت ايدي ع كسها تحت البطلون كان غرقااان ماية بقيت اخدت و الخس رحت طالع نايم جمبها و قعدت ادعك ف بزازها جامد و هي مش قادرة و عمالة تقول اه انت بتعمل ف جسمي اية انت حلو اوي اه و تتأوة طلعت بزازها و قعدت ارضع منهم راحت حضنتني جامد روحت بوستها ف شفيفها و بدأت تتجاوب معايا روحت مقلعها هدومها كلها و قتحت رجليها و قعدت ابوس ف كسها و الحسة كان طعمة حلو اووي و ريحتة تموت من الهيجان و بقت تتلوي و تشد راسي ع كسها اكتر طلعت زبي و قولتها امسكب بصيت بخوف كدة و اتفجعت قولتلها متخافيش و مسكت ايديها و حطيتها ع زبي و فضلت احركها و قالتلي هو دة بلبلبك قولتلها اها قالتلي دة حلو اوي و سخن قوبتلها طب بوسية قربت و باستة و قالت حلو اوي و سخن اووووي قولتلها دة اسمة زب قالتلي يعني اية فدقولتلعا مش انتي عندك كس عند الولاد اسمة زب قالتلي اة و بقت بتلعب فية جامد و شهوتها و الانثي اللي جواها بقو يتحركوا و بقيت افهمها كل حاجة قولتلها حطية جوة بوقك و مصية زي المصاصة سمعت كلامي و قالتلي مملح بس حلو انا حاسة ب احساس حلو اوووي ةدو بقت تمص ولا اجدعها شرموطة شلتها و نيمتها ع ضهرها و قالتلي الحسلي كسي اه لحستلها جامد و بقيت ادخل لساني عند فاتحة كسها و تتوجع و تقول حلو اووي لحد م ارتعذت جامد و قفلت برجليها ع راسي جامد كانت هتخنقني و حستيها اغم عليها خوفت طلعت بزبي اقعدت احكة جامد ع كسها فاقت و اقعدت تقول اه حلو اووي اعملي كدة علطول انا بحبك حسيت اني هجبهم رحت طالع ع بزازها غرقتها بمعني الكلمة و فضلت نايمة مبتتحركش و بقينا نتفق نروح نبات عند ستي ف نفس الوقت و بقيت اقولها ع افلا دم سكس و قصص سكس و فهمت و بقت خبرة لو عجبتكم القصة قولولي عشان اقولكم فتحت طيزها ازاي

    سكس امهاتمقاطع سكس مصر - فيديو نيج كسمحارم اخواتعرب نيكسكس محجبات مصرفيديو سكس محجباتمشاهدة سكس اجنبيفيديو سكس حمار ينيك بنتمشاهدة سكسي عراقي


  •  

    أعرفكم على ليلى ليلى جميله جداا جداا عندها 27 سنه متزوجة من 4 سنوات تعمل موظفه فى شركه تامين انا مش هقول على اسم الشركة عشان انتم عارفين انا عمرى ما افضح أبطالى فى الدنيا او فى قصصى بس انا بكتب اللى حصل بظبط بس بعد موفقتهم و يشفوها منشوره على النت مش هطول عليكم ليلى دى فى يوم اتصلت بنا فى التلفون عشان تسال على مراتى و تطمن على العيال فان راديت على التلفون و عتى انى اقعد اهظرفى التلفون مع اى حد غريب او قريب دى عتى
    و بعد كده اتصلت كم مره و هظرنا سوه و فى يوم اتصلت و مكنتش مراتى موجوده و اتكلمنا كتير و قعت اقول نكت فى التلفون وهى تقول انك دمك خفيف اوى
    وانا اقول انتى مش بتهظرى مع جوزك كده تقول انت بتستهبل انا عمرى مهظر معاه ابدا فاقول ليه كده تقول ان جوزها جاد جدا جدا و لو شفنى بهظر مع حد من قرايبنا يعملها شغلانا و بعد كده قالت مش مهم تقول للمراتك انى اتصلت بيكم و قعد اهظر معاك فقلت ليه كده قالت ان مراتك ممكن تغير عليك منى فقلت ماشى خلاص

     

    و تانى يوم اتصلت بيه و اتكلمت مع مراتى شويه وانا اخذت التلفون من مراتى عشان اكلمها شويه طبعاا مراتى وقفه امامى و مش عارف اكلمها كويس فقالت ممكن توزع مراتك عند جارتكم شويه عشان نعرف نتكلم فقلت ماشى هتصل بيكى كمان شويه فقالت اوكى و بلفعل اتصلت بيها و قعدنا نتكلم فى حجات كتيره اوى

     

    فقالت تصدق يا سامر انا طول النهار عايزه اكلمك فقلت ليه فى حاجه فقالت لالالا و**** بس انا اخت عليك اوى و عايزه اكلمك كل شويه وتكلمنا فى حجات كتيره اوى و من ضمنها ما سالت الجنس بس فى حدود يعنى انتى لبسه ايه الوقت فتقول انا لبسه قميص لونه اسود طويل ولا قصير لالا لاء كده ولاء كده يعنى شكله ايه اوصفيه لى

     

    فتقول انت عايز ايه بظبط انا لا لا و **** احنا بنتكلم بس فتقول غير الموضوع فاقول ماشى قولى اللى انتى عايزه و بعد كده تعددت الاتصالات وفى يوم اتصلت بى و مراتى موجوده وقالت ممكن تنزل تكلمنى من الشارع عشان عايزه اكلمك فى موضوع مهم و نزلت كلمتها ايوه يا ست ليلى انتى عايزه ايه

     

    افلام سكسفيديو سكس قطريافلام سكس فلسطيني - سكس حمار ينيك بنت - فيديو سكس ورعان - ولد ينيك امة مترجم - سكس حيوانات مع بناتافلام سكس جزائريولد ينيك بنت

     

    فقالت ممكن تعملى خدمه صغيره
    فقلت ممكن اوى ايه طلباتك
    فقالت ممكن تكلم وحده ست فى التلفون و تعمل المدير بتاعى فى الشركه
    فقلت فهمينى على الموضوع الاول عشان افهم
    فقالت فى الشركه اللى انا بشتغل فيها فى وحده ست اعرفها جت عشان تشتغل عندنا و طبعا معهاش جواب التعيين عندنا
    فقلت لها انتى عايزه تشتغلى فى الحكومه
    فقالت ايوه
    فقلت لها ممكن بس ممكن تدفعى 7 الف جنيه عشان جواب التعيين
    فقالت انا معايا 5 الف جنيه فى البنك كنت عيناهم للزمن عشان العيال بس طلبات العيال كترت عليه و عشان كده انا جيت عشان اشوف شغل عندكم
    فقالت ليلى انا دفعت 5 الف جنيه اما جيت عشان اشتغل فى الشركه و طبعا المبلغ الوقت فاته اكتر من كده ممكن تدفعى 7الف جنيه و انا اكلم المدير بس اوعى تجيبى سيره لحد عشان الموضوع ده سر فقالت ماشى خلاص

     

    مشاهدة سكس امريكيصور سكس بناتفيديو سكس مترجمافلام نيج مصريافلام جنس عربي

     

    فقلت انا سامر انتى عايزه ايه و انا اعمله

     

    فقالت الست دى دفعت الفلوس من اسبوع و طبعاا احنا قلنا لها انا الجواب هيخلص فى اسبوع و السبوع عده و الجواب لسه مجاش طيب و انا اعمل ايه فهمينى
    قالت بص ممكن تكلمها و تعمل المدير بتاعى و تكول لها ان فى ظروف حصلت و الجواب هيتاخر شويه بس فى خيلالا ثلاثه ايام هيخلص
    فقلت لها ممكن اوى ادنى نمرتها
    و قلت لها انتى بتستهبلى يا بنتى ممكن تعرفنى فى التلفون وتعرف انى مش المدير
    فقالت لاء لاء لان عمرها ما كلمت المدير فى التلفون و انا قولت للمدير انى هخلى اخويه يكلم الست دى فى التلفون و يعمل المدير ف فرح اوى و قال طيب
    و كلمت الست دى والست قعدت تدعى لى فى التلفون و بعد كده كلمت ليلى وطمنتها و قلت لها انا عايز الحلاوه بتعتى

     

    فقالت من عنيه اللى انت عايزه
    فقلت لها انتى عارفة انا عايز ايه
    فقالت لاء لاء انت طماع اوى اوى بعينك و قعدنا نهزر زى عوايدنا

     

    و بعد يومين كلمتنى تانى
    وقالت انى فى واحد بيعاكسها فى التلفون و بقول كلام غريب طبعا انا اقول لها كلام ايه تقول كلام قليل الادب طبعا انا اقول كلام ايه عرفينى فتقول قليل الادب انت مش فاهم ولا ايه طبعا انا استهبل عليها و اقول كلام ايه قولى
    وطبعا هى مش عايزه تقول
    وقلت لها لو مقولتيش هقفل التلفون و طبعا هى مرضيش تقول
    و قفلت التلفون فى وجهها و اتصلت بى تانى و قالت انت عبيط انت بتستهبل انا عمرى ما حد قفل التلفون فى وجهى ابدا
    فقلت عشان انتى مش عايزه تقولى
    فقالت انت عايز تعرف ليه
    فقلت عشان انتى اللى قولتى مش انا بصى انتى لو مقولتيش هيبقا اخر كلام بنا
    فقالت بص ان هقول بص مش انا اللى بقول هوه اللى بيعاكس هوه اللى بيقول
    فقلت من عارف قولى و متكسفيش بص بقول انتى حلوه انتى جسمك حلو اوى انتى جميله انتى خساره فى جوزك انا نفسى انام معاكى و كلام من ده كتير خلاص ارتحت عرفت
    فقلت لها طبعا و انا زبى هيقطع البنطلون ممكن اسالك سؤال بس بصراحه تجاوبينى عليه
    فقالت قول
    فقلت احلفى
    فقالت و**** اجاوبك بصراحه
    فقلت انتى بتحبى المعاكسات اللى زى دى
    فقالت مش اوى بصراحه
    فقلت لها انا ممكن اعاكسك فى التلفون وانتى متعرفيش
    فقالت انا هعرف على طول
    و بعد كده طلبت منى انى ما جبش سيره لمراتى انها اتصلت فى التلفون و قلت لها انها تجى عندنا زياره مره عشان اشفها و تشوف الكمبيوتر بتاعى على فكره انا قلت لها انى بكتب قصص فى موقع جنسى و هى كانت هتموت و تقراء القصص بتعتى و نفسها تعرف ابطالها عشان انا قولت لها ان فى وحده صحبتك و تعرفيه كويس اوى وبالفعل اجت عندنا و شفتها بس مش ذى منا متوقع انا عرفه كويس بس اما شفتها تخنت شويه و طيظها كبرت شويه و بزازها حاجه خطيره اوى اوى اوى و طلبت منى انها تشوف القصص بتعتى طبعاا مراتى كانت وقفه و مش عارف اوريه القصص و طلبت من مراتى انها تعمل عصير لصحبتها عشان تقراء القصص براحتها و قراء قصه حكايه سامر و طبعا هى مش مصدقه بس انا كنت حكلمها فى التلفون و تانى يوم اتصلت انا بيها من الشارع عشان اعاكسها
    الو ايوه مين معايه انا الجن انت عايز مين انا عايز مدام **ليلى ** اه اه بس يا حبيبى انا مش فضيالك بس استنى ما تقفليش التلفون انا عايز حاجه وحده
    عايز ايه
    انا عايز انيكك
    بص انت متعرفش ازاى
    جربى و مش هتخسرى حاجه
    بص لا انا هخسر كتير عشان انت مفيش عندك حاجه و انا متاكده من كده سلام
    طبعا ده الحوار اللى حصل فى التلفون و بالليل كلمتها عشان اعرف عرفتنى و لا لاء طبعنا ما جبتش سيره عن المعاكسه خالص
    و قلت لها ليلى ما حدش عاكسك فى التلفون اليوم
    لاءلاء عادى
    بس افتكرى
    انا متاكده بس افتكرى
    يا ابنى انا فاكره كويس اوى
    فقلت لها انا كلمتك اليوم و عاكستك فى التلفون
    فقالت انا عرفتك على طول
    فقلت و عرفتى ازاى انى معرفش اعمل حاجه
    فقالت عشان يوم ما انا كنت عندكم انا قعدت ابص عليك و انت مش واخد بالك لقيت بتاعك صغير من تحت البنطلون
    فقلت لها تصدقى ان انتى مش عارفه حاجه خالص
    فقالت ازاى عرفنى
    فقلت لها ان فى يوم ما كنتى عندنا انا كنت لسه قايم من النوم و عامل واحد و عشان كده كان نايم يا عبيطة و بعد كده قالت انها عايزانى اكلم الست بتاعة الجواب لانها بتتصل بيها فى البيت و بتهددها فى التلفون يا اما الجواب يا اما الفلوس فانا سالت ليلى الموضوع ده بجد و لا نصبة هتنصبها على الست دى
    فقالت و**** و**** بجد بص الجواب عايز يتمضاء من الشركه اللى فى مصر
    فقلت لها انتى اخدتى كام فى الموضوع ده
    هوه الف جنيه بس و**** و مستعده ارجعهم بس الناس اللى اخدت الفلوس بيقولو ان الست دى ملهاش عندنا إلا الجواب بس و ما عدتش اعرف اجيب منهم الفلوس عشان فى ناس من مصر اخدت من الفلوس عشان يمشوا الموضوع ده
    فقلت لها يعنى انتى عايزانى اعمل ايه دلوقت
    فقالت تنزل الصبح بدرى عشان تكلمها و انا هستناك فى الشارع عشان نكلمها سوا و نتحج بأى حجة عشان الست دى كم مره اتصلت بيه فى التلفون و خايفه لا تتصل و جوزى يعرف الحكاية منها و يبهدلنى
    فقلت لها هوه جوزك ميعرفش
    فقالت ده لو عرف ممكن يطلقنى فيها انت متعرفهوش و بلفعل تانى يوم اتصلت بيه و قالت انا مستنياك فى اخر الشارع عشان نكلمها مع بعض و وقفنا فى الكبينه عشان نكلمها و لقتها بتعيط و خايفة اوى من الموضوع ده
    فقلت لها لالا متخفيش انا هكلمها و هقنعها
    فقالت انت متعرفش حاجه دى كلمتنى امبارح و عايزه تجى عندى فى الشقه و تقول لجوزى و طبعا حماتى ساكنة تحت منى و لو عرفت هتبقا شغلانه و ممكن جوزى يطلقنى فيها
    فقلت لها اطمنى اطمنى و اتصلت على الست دى
    و قولت لها انا الجواب موجود معايه الوقت و ممكن تجى تستلميه الوقت بس اللجنة عايزة تمتحنك على الكمبيوتر الاول و طبعا انتى متعرفيش كمبيوتر و عشان كده انا مسافر مصر الوقت عشان امضيه من هناك و هدفع 200 جنيه من معايه الوقت عشان ميمتحنكيش فى الكمبيوتر عشان احنا مفهمين اللجنة ان انتى بتعرفى كمبيوتر وانا هتصل بيكى ساعه ما اخلص الورق و معتيش تتصلى بمدام ليلى عشان هيه قلقانه من الموضوع ده و الموضوع ده مفيش فيه حاجه بس التاخير خارج عن ارادتنا
    و طبعا الست قعدت تدعى ليه و لعيالى بالصحة طبعا ليلى سمعت المكالمة كلها
    و قالت دنته يا بنى طلعت خطير اوى انا ما كنتش فكراك هتتصرف كده خالص انت طلعت أحسن من المدير بجد و قعدت تمدح فيا كتير
    فقلت لها انتى مش ناويه تدفعيلى حق تعبى فى الموضوع ده
    قالت انت تاخد عنيه على وقفتك جنبى
    لا انتى عارفه انا عايز ايه
    قالت بس الموضوع ده مينفعش عشان انا حماتى ساكنة تحتى و هتشوف اللى طالع عندى
    فقلت لها مش مشكلة ممكن عندى فى الشقه
    قالت و مراتك يا حدق
    قلت مش مشكلة انا هقول لها انها تروح عند اهلها يوم من الصبح و انتى تجى عندى نص ساعة و الموضوع يخلص
    ووافقت على يوم الخميس عشان هى بتخلص شغلها بدرى شوية
    طبعا وأنا قعدت أمهد لمراتى عشان هى لى تطلب منى انها تروح عند أهلها من الصبح
    طبعا دى مش اول مره اعمل فيها الحكايه دى

     

    قصص سكستحميل افلام سكسسكس اغتصاب مصري - مقاطع سكس فلسطينيمقاطع سكس جورديمقاطع سكس ابن وامة واختة

     

    و اجى يوم الخميس طبعا انا ما جاليش نوم اليوم عشان ليلى جاية عندى و اتصلت بليلى و قلت لها ان مراتى عند أهلها و طلعت عندى و فتحت الباب و قعدت بس كانت قلقانه اوى عشان دى اول مره تعملها وانا طبعا مفيش حاجه خالص و طلبت ان تتفرج على الكمبيوتر عشان تشوف الأفلام الجنسية اللى عندى
    طبعا قعدت على الكمبيوتر وانا هموت عشان تقلع هدومه بس هى ما رضيتش على طول
    و قالت بس شويه لما نتفرج حبه
    طبعا الكلام ده حصل و انا قاعد امسك فى بزازها و طيظها وشغال **** ينور و فجأة طلبت منى انى اقلعها هدومها بالراحه شويه شويه بصيت لقيت أحلى بزاز شفتها أحسن من الأفلام الأجنبية بكتير و طلعت زوبرى كان واقف على الاخر و قلت لها يالا مصى فيه شويه فى الاول ما رضيتش و قعدت تقول أنا معملتهاش مع جوزى هعملها دلوقت بس بعد إلحاح منى وافقت و قعدت تمص فيه و تدخله فى بقها و تعض بسنانها عليه و أنا اضحك و نيمتها على السرير و رفعت رجليها لفوق و قعدت العب بزبرى على كسها و هيه تقول يالا خلص أنا خايفة اوى و شويه الكلام اتغير خالص وقعدت تقول لاء لاء مدخلوش دلوقت العب بيه شويه فى كسى من بره
    وفجأة طلبت منى ان ادخله جوه بسرعة و اشتغل بسرعة طبعا هيه بتقول الكلام ده وانا جبتهم فى كسها
    فقالت ايه ده لاء لاء مش عارف تستنى شويه
    فقلت لها عادى انا معاكى لغاية انتى ما تجبيهم وطبعا أنا شغال وجبتهم مره تانى وقلت لها انتى لسه ما جبتهمش ولا لسه

     

    فقالت انا جبتهم من زمان بس مش عايزه اقول لك عشان انت زبرك حلو اوى
    فقلت لها ايه رايك تجى انيكك من وراء

     

    فقالت لاء لاء المره الجيه احنا بقلنه قد إيه دلوقت
    فقلت لها مفيش نص ساعه بس
    فقالت لاء لاء أنا اتأخرت اوى لازم اروح دلوقت
    و اتفقنا على يوم تانى بس يكون من وراء وافقت على الفور بس أنا عارف هيه وافقت على طول ليه عشان تنزل لان هيه كانت خايف اوى و كلمتها بعد ما روحت بيتها
    و قعدنا نتكلم فى اللى حصل

     

    مقاطع سكس حميرفيديو نيك عربيسكسي عراقيفيديو جنس مصريمقاطع نيج اخوات

     





    تتبع مقالات هذا القسم