• صبـاح أو مسـاء الخيـر حسـب التـوقيت اللـي بتقرأ فيـة القصـة
    أنا سـامح 19 سنة نـاس عندي جروب ع الفيسبـوك عن جنـس المحارم والدياثة

    فـ أعضـاء الجروب عرضـو عليـا أنزل قصصـهم هنا ع نسـوانجي وطبعا بموافقتهم لان تقريبـاً كلنـا متابعيـن المنتـدي
    والنهاردة أول قصة معانا هـي قصـة محـارم عمرو وأختة ومامتهم

    سكس مصري ، سكس مترجم ، نيك ، نيك مصري جماعي ، مشاهدة سكس امهات ، نيك عربي في الكس ، سكس مص الزب ، سكس مصري new ، افلام سكس اجنبية ، سكس محارم اخوات ، سكس حيوانات ، صور سكس

    أعرفـكم بأبطال القصـة

    عمـرو 20 سنـة وميـادة 23 سنـة ومامتهـم نجـلاء
    نجـلاء أتجوزت وهـي صغيـرة لما أبوها مات وكان لازم امهـا ولاء تجوزها جوزتها وهـي عندها 18 سنة اتجوزت راجل كبير في السن لانهم كانو ع قد حالهم وعاوزين يجوزوها وخلاص كـانت فورتيـكة بمعنـي الكلمـة بزاز ملبـن ترضع منهـم لحد ما تشبع متزهقش منهم وطياز مرفوعة وكـس بينـزل زبـادي مش لبن نجلاء اتجوزت راجل كبير وطبعا مكانش قادر يكفي كسها اللي بينبض وبيقول عاوز اتناك ولا جسمها ابن المتناكة الفاجر اللي مولع شباب الحتة كلها نجلاء اتجوزت وخلفت عيلين عمرو وميادة وبعد كده جوزها مات نجلاء موافقتش تتجوز من بعد جوزها ما مات علشان تربي عيالها ودفنت نفسها بالحياة وحرمت نفسها من متعة الجنس والنيك علشان عيالها هسيبكو مع نجلاء تكملكو القصة علي لسانـها

    سكس حيوانات - نيك حيوانات - سكسي - سكس مصري - نيك مصري - سكس - صور نيك امهات - سسكس نيك جديد - صور سكس كلاسيكي - نيك مصري نار - نيك عربي مجاني

    - - - - - - - - -
    أنا نجلاء وطبعا انتو عرفتونـي من المقدمة بتاع مستر سـامح

    جوزي مات وانا كنت لسة صغيرة جسمي مكانش فية زية في المنطقة اللي احنا كنا فيها بزاز وطياز وجسم مشدود مرضتش اتجوز تاني بعد جوزي علشان اربي عيالي ونزلت اشتغلت وشلت الجنس والجواز من دماغي بس مقدرتش اقاوم من نظرات وحك وتحسيس الرجالة فيا الي يحط أيدة ع طيزي واللي يحك زبة فيا والمعاكسات وغيرة وغيرة كل يوم مقدرتش اقاوم وكل يوم كنت اروح اريح نفسي بالخيار واللعب فـ كسـي وافلام السكس لحد ما فـ يوم وانا بتفـرج ع سكس وبريح نفسـي قابلـت فيديو سكس عنوانة ابن ينيـك امة كنت اول مرة اسمع عن جنس المحارم اتفرجت ع الفيديو ودورت اكتر في جنس المحارم والفمرة هيجتـني اوي خلتنـي اقطع كسـي ومرة واحدة وانا بفرك فـي كسي ومطلعة دين امة من الفرك والنيك بالخيار نطت فكرو انـي أوقع أي عيل من عيالي يمتعنـي ويطفـي نار كسي القايدة اللي مش لاقيالها حل وقررت أبدأ بـ عمرو أصغر واحد من بعد اختة وبدأت بـ عمرو لاني شوفت زبة قبل كدة وهو بيستحمـي وعجبني اوي مليان عروق ومنفوخ وبالذات احخترت عمرو لانة كان قريب مني اوي عن بقيت اخواتة واخدت القرار وبدأت فعلاً أراقب تحركاتة وبقيت ألبس ديـق وقمصان نوم قصيرة تبيـن نص طيـزي وبيبـي دول فـ الشقة بالذات وانا بروق أوضتة وبجأت اراقب نظراتة ليا قفشتة أكتر من مرة وهو بيبص ع طيزي وانا بوطي والاندر اللي راسم كسـي يظهرلة كنت مبسوطة اوي

    سكس - صور نيك - صور سكس - سكس حيوانات - سكس امهات - قصص سكس محارم - تحميل سسكس محارم - تحميل سسكس اخوات - صور سكس خليجي - صور سكس سارة جاي - سكس سعودي اخوات

    بنظراتة ليا وهيجانة وكنت بهيج ع هيجانة فضـلت ع كدة أسبوع مفيش فايدة احنا الاتنين هايجين وخلاص وهو مش عاوز يقرب ولا يعمل حاجة لانة خايف اني ازعل او اقول لاخواتة قررت انا اللي ابدأ بأول خطوة ودخلت ذالعادة زي كل يوم أروق اوضتة ولقيتة نايم عملت نفسي داخلة أصحية كان نايم بالبوكسر وكان زبة واقف اوي كنت عاوزة أهجم علية واحطة فـ كسي واطفي ناري بلبن أبني وابقي المنيوكة واللبوة بتاعتة بس فربت من زبة وحسست علية وطلعتة من البوكسر وبدات امشي ايدي علية ومرة واحده وانا بلعب في زبة صحي مرة واحده وقالي بتعملي اية يا ماما انا وقفت متسمرة مكاني وكنت عاوزة الأرض تنشق وتبلعني طلعت جريت ع اوضتي وقفلت الباب وانا قاعدة مرعوبة لقيتة جاي ورايا بيفتح الباب وبينادي عليا وبيقولي ماما انتي نايمة مردتش علية فتح الباب ودخل عليا وانا قاعدة ع السرير بالقميص اللي مطلع نص بزازي برا وقعد جمبي ولقيتة بيمد ايدة ع كتفي وبيطبطب عليا وبيقولي متزعليش انا اسف اني صحيت مرة واحده وخضيتك قلبي اطمن شوية من كلامة ولقيتة بيضمني في حضنة وانا سبتة يعمل اللي هو عاوزة وبقيت متجاوبة معاه فـ جاب دمااغي عند صدرة وبيطبطب عليا تاني بايدة ع لحم ضهري قرب طيزي من ورا

    اكس موفيز - سكس كلاب - صور سكس - سكس - سكس مصري جماعي - سكس نار امهات - صور سكس بزاز وكساس - سكس عربي شاب وامة - نيك عنيف قوي

    وبيقولي ع فكرة يا ماما انا عارف وفاهم كل حاجة انا مش صغير ولقتني مرة واحده عيوني بتدمع وانهارت في ايدة بقي يبوسني من دماغي ويقولي متعيطيش انا عارف ومقدر اللي انتي فية انتي عملتي علشان خاطرنا حاجات كتير بدأت افوق واتكلم معاه ورديت علية وقولتلو انت الوحيد اللي حاسس بيا ومقدر اللي انا فية اخواتك كل واحد في دنيا ومش حاسين بيا حتي اختك مياده اتجوزت ومبقتش تسأل علينا رد عليا وقالي متزعليش يا ماما كل واحد عنده مشاغلة ومسؤلياتة ورفع وشي قدام وشة لفوق ومسح دموعي وقال متزعليش واداني بوسة نصها علي خدي ونصها التاني علي شفايفي سرحت معاه في البوسة بتاعتة لان محدش لمسني بقالي سنين من ساعة ما جوزي مات ولقيت نفسي مغمضة عيني وبتجاوب معاه وكسـي غرقني والاندر بقي كلة عسل من كسي ومد ايدة تحت الاندر وبدأ يدعك فـ طيزي وايدة التانية نزلت ع كسي من قدام مقدرتش استحمل اول ما لمس كسي ودب صباعة جواة طلعت مني اه بصوت عالـي مطلعتش من زمان مقجرتش اقاوم هيجان كسي ومسكت شفايفة ونيمتة ع السرير وركبت علية واقعدت ابوس واقطع في شفايفة ونزلت جري ع زبة طلعتة واقعدت امص فية وهو كل اللي طالع منة اهات خفيفة كان خبرة وده اللي عرفتة منة بعد كدة كنت ماسكة زبة وبمص فية زي المحرومة قومت قالعة القميص والاندر في جزء من الثانية وبقيت ملط قدامة وقدت ع زبة اللي دخل كلة في كسي بحجمة بعروقة بكل حتة فية مكانش فاضل غير يدوب حتة من البيوض هي اللي برة ع باب كسي اللي غرقان عسل بسبب زب ابني اللي في كسي قام قالبني ع ضهري وشدني ع حرف السرير وقعد يرزع فـ كسي وانا اقولة نيك يا حبيبي نيك كس ماما اللي عاوز يتقطع كس ماما حلو يا روحي اه يا ماما كسك حلو اوي عاوز ارضع من بزازك ومسك في بزاز ظي زي المحرم وقعد يمص ويعض ويقطع فيهم زي المحروم وانا مش قادرة من النيك وفضلنا ننيك يجي نص ساعة ع الحال ده لحد ما خرج زبة من كسي مرة واحده بعد ما قطعة و جاب لبنة ع وشي وانا قومت نضفت زبة وشربت باقي لبنة السخن وشربت كل اللبن اللي جابة ع وشي وقومت قعدت ع زبة وهو نايم ع السرير من التعب ونمت ف حضنة وفضلت ابوسة من صدرة وهو مسك شفايفي وفضل يبوس فيا لحد ما روحنا في

    النوم وفي اليوم ده

    عرفت خلاص
    ان بقي ليا زب يفشخني وينكني كل يوم وكسي هيرتاح ويبقي مليان لبن م ابني ونور عيني وتاج راسي عمـرو

    - - - - - - -

    هكملكو في الجزء التانـي

    عملنا أية وازاي جبنا ميادة هي وجوزها معانا في جنس المحارم


  • أنا فى الاربعين من عمرى وزوجتى تكبرنى بخمس سنوات وتوقفنا عن ممارسة الجنس بسبب مرضها من سنوات ولهذا أنامحروم من الجنس رغم أن لى قدرة جنسية وطاقة كبيرة كشاب فى الثلاثين وأكثر ، أخت زوجتى سوسن أرملة فى الثلاثين وأبنتها مريم مراهقة ذات أربعة عشر ربيعا حضروا للأقامة معنا لأن أهل زوجها أستولوا على شقتهم وأملاكهم بعد وفاة زوجها ، سوسن أمراة جميلة مثيرة أنيقة ومرحة تهتم دائما بزينتها وجمالها وكذلك جمال أبنتها ودائما هم فى أجمل صورة من الجمال وألأناقة وكذلك هى مرحة رغم ظروفها البائسة وتحب النكات والمداعبة ومنذ أن حضرت أضفت على المنزل روح مرحة وبهجة فخففت عنى شعور الكأبة الذى يسببة مرض زوجتى وكأبتها المستمرة ، جعلتنى أتعلق بها وأصبحت تهتم بشئونى وتعرف كل ماأحبة تفعلة بدون طلب منى فتعلقت بها وبأبنتها تعلقا شديدا وأصبحت لاأستطيع الأستغناء عنهن وهى تحب السهر مثلى عكس زوجتى التى تنام دائما مبكرا فكنت حين أعود من العمل أجدها قد وضعت لى عشائى عل منضدة السفرة ودخلت لتنام فأتناول عشائى باردا وأسهر وحدى أمام التلفزيون أو مع كتاب ، أما سوسن فتنتظرنى هى ومريم ليتناولوا العشاء معى وتجهز عشاء لذيذا ساخنا ونجلس سويا لتناول العشاء وسط الضحكات المرحة والحكايات المسلية ثم نقوم للجلوس فى حجرة الجلوس وتكون قد أعدت لى زجاجة الخمر التى أحبها والثلج والمزة ونجلس لمشاهدة الدش أو الفيديو فمريم تعشق الأفلام ألأجنبية وتحضر منها لمشاهدتها فى الفيديو

    مواضيع جنسية ساخنة تابعها الان مجانا : مقاطع سكس - افلام سكس - افلام نيك - قصص سكس - سكس عراقي - قصص سكس محارم - ءىءء - افلام سكس - عرب نار - سكس كلاب - xnxn - xnxxx - سكس نسوانجي

    وتوطدت علاقتى بمريم وأمها وأصبحوا يحبوننى ويملأون على حياتى وارتفعت الكلفة والحرج بيننا فكنا نتبادل النكات والقصص الجنسية ونضحك ونتلامس بالأيدى ونجلس متلاصقين بجوار بعضنا وتسمح لى بوضع يدى على كتفها وأحتضانها ونحن جالسين على ألأريكة وكانت مريم تحب الجلوس على حجرى وركبيى كأى فتاة تجلس على ركبتى أبوها، وفى اليل كانت مريم ترتدى بيجامة وشورت قصير أو قميص نوم عارى قصير كذلك سوسن ترتدى دائما قمصان النوم العارية أمامى وكانوا فى الصيف لايرتدون ملابس داخلية لا كلوت ولا سوتيان فكانت دائما أطيازهم وبزازهم عاريان أمامى ، وفى أحدى ليالى الصيف كنا نسهر ومريم ترتدى شورت قصير ساخن يظهر جمال طيزها وكسها وفخاذها وبلوزة شفافة تظهر نهديها الفتيان المنتصبان وجلست على ركبتى كعادتها وأمها تجلس أمامى على المقعد المقابل ترفع رجلها على الطاولة وكانت ترتدى قميص قصير فيظهر فخذيها وكسها من فتحة الكيلوت البيكينى الذى ترتدية وكنت أرتدى كيللوت فقط بدون بنطلون وزبرى هائج ومنتصب من شدة ألأثارة بسبب طيز وبزازوكس مريم وأمها

    صور سكس - سكس - نيك - سكس حيوانات - سكس اخوات - سكس حيوانات - صور سكس - فيديو سكس محجبات - نيك امهات - نيك محارم - سكس اخ واختة - سكس محارم

    العاريان البارزان أمامى يطلبان المص وألأكل وحين جلست مريم على ركبتى أندفع زبرى بشدة الى فتحة طيزها وعدلت وضعة بيدى بحيث يدخل بين فلقات طيز مريم وأحسست بسخونة طيزها فزاد هياج وأنتصاب زبرىوشعرت مريم بزبرى ينتصب ويحاول أختراق فتحة طيزها فأخذت تعدل من وضع طيزها فوق زبرى بحيث أصبح فى منتصف فلقات طيزها ويلامس فتحة طيزها وأخذت تدعك زبرى بطيزها حتى تبلل زبرى من السائل الذى يفرزة بسبب الهياج وبلل الشورت الذى ترتدية وأصبح دخول زبرى فى طيزها وشيكا وأنا لأعلم هل تشعر بزبرى وتحاول أدخالة طيزها أم لاتقصد ففعلت حركة لكى أختبرها فأمسكت بزازها بيدى وأخذت أدعك الحلمات الصغيرة الجميلة النافرة فتأوهت فى صوت خافت وشعرت أنها مستمتعة بملمس زبرى عل فتحة طيزها فزدت من دعكى لبزازها وأنا أدفع زبرى برفق فى فتحة طيزها من فوق الشورت وتجاوبت معى فى دعك طيزها بزبرى فشجعنى هذا على التمادى فرفعت طيزها بيدى قليلا وأخذت أمرر زبرى بين كسها وطيزها وهى تتجاوب معى ونظرت لأمها سوسن فوجدتها تبتسم وهى تنظر لى كأنها تفهم ماذا أفعل بأبنتها وبدأت هى ألأخرى تلمس بزازها بيدها وتلعب فى كسها باليد ألأخرى وهى ترفع رجليها أمامى فتكشف كسها أكثر وأكثر أمامى وبلغت أثارتى الذروة وكدت أن أدفع زبرى دفعة واحدة فى طيز مريم ولكنى تماسكت وظليت أدعك زبرى برفق حتى قذفت فوق شورت مريم وبلل اللبن الساخن شورت مريم وسال على فخذها فشعرت بسخونة اللبن ينزل على فخذها فأخذت تمسح اللبن عن فخذها بيدها وتلحسة فى فمها حتى لاترى أمها اللبن عل فخذها ولكن سوسن لاحظت أرتعاشة الشهوة التى حدثت لى ورأت أبنتهاوهى تلحس اللبن فى فمها فضحكت وقالت لأبنتها قومى أدخلى السرير وخلى عمو يدخل ينيمك فى السرير ، ففهمت ماذا تقصد سوسن فهى تريد أن ادخل وأكمل نيك أبنتها فى السرير وفعلا نهضنا وزبى منتصب والكيلوت مبتل من اللبن الذى قذفتة فقالت لى أخلع الكيلوت حتى لاتبل الملاية وانت بتنيم مريم وضحكت ضحة خليعة وقالت لى بعد ماتنيمها تعالى نيمنى أنا كمان

    مواقع جنسسية جديدة ننصحكم بمتابعتها الان تحميل سكس - سكس محارم - اكس موفيز

    ودخلنا حجرة مريم ورفعتهاعلى السرير وأنمتها وقلت لها تصبحى على خير قالت لى مش ماما قالت لك تنيمنى أنا مش حاسيبك الا لما أنعس وتعلقت برقبتى وشدتنى الى السرير فسقطت فوقها فوجدت فمى فوق فمها فقبلتها من فمها وأخذت أمص شفايفها ووضعت لسانى فى فمها ولحست لسانها فوجدتها تخلع البلوزة وأصبحت عارية البزاز فهجمت على بزازها وضعتهم فى فمى وأخذت أمصهم مصا شديدا وأرضعهم ثم نزلت عل الشورت بفمى أنزلتة وكشفت كسها من طرف الشورت وأخذت ألحسة فخلعت هى الشورت بيدها وخلعت الكيلوت الذى أرتدية وأمسكت زبرى بيدها الصغيرة ورفعتة الى فمها وأخذت تمص فية وقلت لها من غلمك هذا المص قالت لى أنا أشاهد الدش وأفلام السكس على الكمبيوتر وأرى النساء والرجال يفعلون هذا وسأريك كل ماتعلمتة من ألأفلام لتفعلة معى وظلت ترضع وتمص زبرى حتى قذفت فى فمها وأغرقت الفم الصغير وسال اللبن على بزازها وأخذت تمسح بزازها وحلماتها باللبن وتضع اللبن فى فتحة طيزها وقالت لى أدخلة فى طيزى فكم أنا مشتاقة أن تنيكنى فى طيزى ياعمو فوضعت رأس زبرى على فتحة طيزها وأدخلت رأسة برفق وأحضرت كريم دهنت بة طيزها من الداخل ووضعت منة على رأس زبرى وبدأت فى دفعة لداخل طيزها حتى دخلت الراس فتأوهت قليلا من ألألم فقلت لها كفاية أدخل رأسة فقط قالت لى لأ سيبة يدخل شوية شوية أنا حاتعودعلية ومش حايوجعنى أنا باشوف كدة فى ألأفلام بعد شوية حايدخل وفعلا بدأت فى أدخالة برفق شديد الى أن غاص زبرى الى المنتصف فى طيزها وبدأت أدخلة وأخرجة وأنا أمص بزازها وشفايفها وألعب باصبعى فى بظرها وشفايف كسها حتى أرتعشت أرتعاشة النشوة وقذفت فى طيزها وأخرجتة لأضعة فى فمها تمصة وترضعة وقذفت مرة أخرى فى فمها ثم غطيتها وقبلتها وتركتها لتنام وهى سعيدة. خرجت من غرفة مريم وجدت أمها نائمة على أريكة الصالون تلعب فى كسها وهى عارية تماما وقالت لى هل أتبسطت من نيك مريم قلت لها جدا جدا قالت لى تعالى اوريك النيك الحقيقى مش نيك ألأطفال فذهبت اليها وزبرى منتصب ممتد أمامى يسبقنى الى كسها فأمسكت زبرى بيدها ووضعتة فى فمها ترضع وتمص رأسة حتى أشعرتنى بالجنون فنمت فوقها وغرزت زبرى فى كسها دفعة واحدة فصرخت من النشوة وقالت نيكنى ، نيكنى نيك هذا الكس المحروم المسكين فرفعت أرجلها الى فوق كتفى وأدخلت زبرى ألى أعماق كسها حتى شعرت أنة وصل أحشائها وأخذت أدخلة وأخرجة بشدة ثم أنزلت زبرى الى فتحة طيزها وقذفت اللبن الساخن على فتحة طيزها ودعكت باللبن فتحة طيزها ودفعت زبرى الى طيزها وأدخلتة كلة فى طيزها وظليت أخرجة من طيزها وأضعة فى كسها ثم اضعة فى طيزها ثم أخرجة لتمصة وترضعة ثم أدخلة فى كسها حتى وصلت لنشوتها وارتعشت أرتعاشة الشهوة وقذفت عسل كسها فأخذت ألحسة وأضع لسانى فى داخل كسها وأضع زبرى مرة أخرى فى طيزها وكسها حتى قذفت فأخذت زبرى ترضع اللبن النازل منة وتمصة ووضعتة فى كسها وقذفت مرة أخرى على بزازها وفى وجهها وظليت أنيكها حتى طلوع النهار ولم أتركها ألا وأنا أسمع زوجتى تنهض لدخول الحمام فدخلت سوسن حجرتها ودخلت أنا حجرة الصالون ونمت حتى الظهر الى أن ايقظتنى زوجتى وقالت لى لماذا نمت فى الصالون قلت لها لقد نعست أمام التلفزيون


  • انا سيد ٢٤ سنة عندي أختين تؤام عبير و منال ١٩ سنة جسمهم يلفت نظر اي حد من و هما عندهم ١٦ سنة بزاز منفوخة طياز مدورة حاجة تدوخ احنا اسره متوسطة الحال ابويا و موظف و امي مدرسه اخواتي البنات محترمين لدرجة لا توصف أو كانوا كدة طبع الترام لئلا يكون متفاهم في كل حاجة أو العكس مختلف في كل شيء لكن ودة كان طبع اخواتي الاختلاف لدرجة أن عبير كانت قريبة مني جدا و منال عكسها يعني ممكن نهزر اه و نضحك لكن مش اي حاجة. تحصلها تقولهالي علي عكس عبير حكاياتي بدأت من هنا قصص منتدي نسوانجي بعد ما سمعت عن قصة واحد تلك أخته علي الفيس حبيت اكتب علي جوجل و جاب ليا المنتدي هنا الي خلاني ابص لخواتي بطريقة غريبة و فيها متعة لكن ديما بكون حذر اني مخرجش الكبت الجنسي عليهم

    صور سكس عربي - عرب نار - صور سكس ساخنه - سكس لواط - قصص سكس مصورة - تحميل سكس حيوانات - تنزيل سكس حيوانات - تحميل سكس عربي - سكس حيوانات xxx - سكس كلاب - صور سكس مايا خليفة

    علشان المشاكل بقيت مدمن قرأه قصص بطريقة غريبة و علشان مطولش عليكم في الكلام كنت خلاص بدأت مش مستحمل بحك جسمي في عبير لأنها القريبة مني بحاول و انا بهزر معاها احسس علي طيزها الي تخلي اي حد مجرد ما يبص ليها يشتهي طيزها و يبقي عايز بكلها لكن موضوع الحك دة مبقاش يشبعني لحد ما شوفت قصة بتحكي أن بنت فتحت كمبيوتر اخوها وشافت أنه كان بيتفرج علي سكس و هاجت لكن طبعا كان تعليقي في سري مستحيل لو عملت انا كدة اختي تهيج الاحترام الي هما فيه يخليهم يقولوا لبابا علي طول بس مع قلة حيرتي و هيجاني الغير طبيعي الي بقي علي اخواتي و اني بقيت اشوف كل البنات وحشة علشانهم و كأن بقيت مدمن اخواتي قولت اجرب هشغل سكس علي الاب توب و هسيب اللاب يطفئ لوحده علشان لما تفتح تشوف انا كل خططي كانت علي عبير لان منال بعيده عني يعني مستحيل افكر فيها لكن المفاجأة أن الي تمسك الأب اليوم دة منال مش عبير طبعا للتوضيح انا شغلت سكس الصبح و هما في المدرسة و لما رجعوا نزلت بحجة رايح مشوار و لما رجعت حسيت ان عبير عادية مفيهاش حاجة و منال كالطبيعي في أوضاعا سألت عليها عبير قالتلي معاها اللاب توب بتاعك و في الأوضة هي قالت كدة و انا حسيت برعشة خوف و قلق مكنتش محصلتش عبير حست قالتلي مالك قولتلها لا مليش و سكتنا و

    صور سكس محارم - صور بزاز - صور بزاز ساخنه - سكس اب وبنته - صور سكس اجنبي - سكس نسوانجي - افلام نيك سكس مصري - قصص سكس جديدة - سكس مغربي ام وابنها - سكس حيوان - سكس حيوانات قوي - صور نيك اجنبي - صور سكس حيوانات

    بعد حوالي ساعة لقيت اختي خارجة و وشها مكشر جدا و بتقول لأختي الاب توب اهو بس خدي بالك عبير مفهمتش الكلمة و انا عملت نفسي اهبل عدي كذا يوم و الصراحة حبيت ألم نفسي و في يوم قاعدين انا و اخواتي في البيت كان يوم جمعة قولتلهم بما اننا قاعدين في البيت مع بعض كل واحد يعمل حاجة يعني منال تقوم تعمل لينا حاجة. نشربها عبير تعمل الاكل و انا اتفرج علي التلفزيون ضحكوا و فعلا شوية و مناال قامت تعمل لينا شاي قومت وراها عادي مكنش في دماغي حاجة كنت رايح اشرب و لقيت منال موطية بتجيب المعلقة الي وقعت علي الارض و قدام مني طيز عايزه الاختراق ممسكتش نفسي و روحت حكيت نفسي فيها عدلت نفسها و قامت قائلة ليا انا عارفه بلاوي عنك و ساكتة متخليش الببلاوي تزيد تلاقي رديت عليها قولتلها بلاوي الاب توب الي قعد معاكي اكتر من ساعتين في الأوضة بصت ليا و قالت يعني انت كنت عارف قولتلها اه بس مش ساعتين كتير عليكي

    تنزيل سكس عائلي - صور سكس متحركه - صور سكس حيوانات - صور طياز - سكسي كلاب - نيك الاخت - افلام جنس - صور سكس مصريه - تحميل نيك عربي - صور نيك عرب - تحميل نيك جديد - قصص سكس مصورة - نيك كساس - صور امهات عارية - صور سكس امهات - صور سكس عربي

    في أول مرة سكتت ووشها احمر و قاتلي طب اخرج علشان اعمل الشاي خرجت فعلا و كنت زعلان اني قولت لأختي علي الصراحة مكنش ينفع خالص بس انا مشكلتي اني فعلا دبش بقول كلام بعد كدة اندم عليه و في نفس اليوم دة بليل منال حت صحتني الساعة ٣ الفجر اختي عبير بتنام علي سرير جمبي في نفس الأوضة لان منال حبت تقعد لوحدها بقول لمنال فيه ايه قالت ليا وطي صوتك عايزاك كنت مخضوض قولت حد تعبان أو في مصيبة الساعة ٣ خرجنا الصالة لقيتها بتقول عايزة اقولك حاجة بس امسك اعصابك مكنتش قادر مسكتها من دراعة بقولها حد مات ضحكت و قالتلي اهدا بس مش للدرجة بس انا عايز اتناك منك الكلمة نزلت علي زي السيف صدمة لا نهائية رديت عليها انتي بتقولي ايه قالتلي انت سمعت قولتلها مش هكدب عليكي انا نفسي فيكي انتي و اختك لكن دة مجرد خيال و انتي اصلا عرفتي الكلمة ديه منين حكت ليا أنها بعد ما وصلت ليا اللاب توب لما اتفرجت علي الافلام حفظت ام الموقع و بقت تشوف الافلام علي موبايلها و أنها فقط حابه تجرب معايا لو الموضوع عجبها تكمل معجبهاش محصلش حاجة سكت و قولتها موافق بس لازم يوم يكون محدش هنا و قومت مكمل كلامي قولتها بصي بكرة و انتي رائحة المدرسة في نص الطريق قولي لأختك انك تعبانة و ارجعي هيكون بابا و ماما نزلوا لأنهم بينزلوا معاكم اصلا بصت ليا و قالت دة انت محضر كل حاجة ضحكت و دخلت الأوضة و الصراحة نمت ههههه مفكرتش في الموضوع ولا حاجة بس كان لازم اعرف ازاي افتح طيزها دخلت و بدأت أقرأ و اشوف الزيوت و المراهم و كانت قصص بالنيل علي النيك الخلفي و فعلا اختي رجعت من نص الطريق و جت خبطت الباب كنت بالبوكسر بس علي الرغم من أننا في شهر ١٢ قولتلها اهم حاجة في العلاقات المضافة وانا الصراحة مش هعرف اوصف ليكي ازاي تنضفي نفسك لكن ممكن اوريكي صور كنت بطلع ليها صور طياز بتلمع و الخورم و اضح فيهم قالتلي طب انا هخش الاحمام اشطف نفسي طولت جدا في الحمام و انا كان زي مشدود شدة لدرجة أنه وجعني و لما دخلت عليا الأوضة كانت بالسنتيال و الكلوت و شوفت جسم قدامي احسن من هيفاء و هبي قربت منها و فضلت ابوس فيها و احط لساني علي لسانها و نزلت علي بزازها لحس و تفعيض و عض كانت عماله تقول اااه اااه بصوت خفيف كنت حاسس اني خلاص لازم ادخله نيمتها علي بطنها و حطيت تحتها مخدتين مش واحدة علشان طيزها تبقي مرفوعة اوي ليا و جبت زي وفضلت ادهم طيزها و الفتحة و يدوبك حطيت بتاعي اتزحلق جوه مع صرخة منها جامدة جدا مقدرتش اني ادخل رأسه و الكلام دة كنت خلاص علي اخري نمت فوقها و كتمت بوقها بأيدي و فضلت ادخل و اخرج و لما شيلت ايدي كانت عمال تقول اااااه اووف دخله اكتر انا بحبك جدا اوعي تخرجه الكلام هيجني بقيت عمال افتح طيزها اكتر بايدي و ادخل بتاعي لحد لما حسيت اني هجبهم و قومت نايم فوقها وقضيت لبني كله في طيزها لدرجة لنا قومت كانت طيزها بتنزل لبن هكمل ليكم الجزء الثاني لو لقيت تفاعل


  • انا سيد ٢٤ سنة عندي أختين تؤام عبير و منال ١٩ سنة جسمهم يلفت نظر اي حد من و هما عندهم ١٦ سنة بزاز منفوخة طياز مدورة حاجة تدوخ احنا اسره متوسطة الحال ابويا و موظف و امي مدرسه اخواتي البنات محترمين لدرجة لا توصف أو كانوا كدة طبع الترام لئلا يكون متفاهم في كل حاجة أو العكس مختلف في كل شيء لكن ودة كان طبع اخواتي الاختلاف لدرجة أن عبير كانت قريبة مني جدا و منال عكسها يعني ممكن نهزر اه و نضحك لكن مش اي حاجة. تحصلها تقولهالي علي عكس عبير حكاياتي بدأت من هنا قصص منتدي نسوانجي بعد ما سمعت عن قصة واحد تلك أخته علي الفيس حبيت اكتب علي جوجل و جاب ليا المنتدي هنا الي خلاني ابص لخواتي بطريقة غريبة و فيها متعة لكن ديما بكون حذر اني مخرجش الكبت الجنسي عليهم

    صور سكس عربي - عرب نار - صور سكس ساخنه - سكس لواط - قصص سكس مصورة - تحميل سكس حيوانات - تنزيل سكس حيوانات - تحميل سكس عربي - سكس حيوانات xxx - سكس كلاب - صور سكس مايا خليفة

    علشان المشاكل بقيت مدمن قرأه قصص بطريقة غريبة و علشان مطولش عليكم في الكلام كنت خلاص بدأت مش مستحمل بحك جسمي في عبير لأنها القريبة مني بحاول و انا بهزر معاها احسس علي طيزها الي تخلي اي حد مجرد ما يبص ليها يشتهي طيزها و يبقي عايز بكلها لكن موضوع الحك دة مبقاش يشبعني لحد ما شوفت قصة بتحكي أن بنت فتحت كمبيوتر اخوها وشافت أنه كان بيتفرج علي سكس و هاجت لكن طبعا كان تعليقي في سري مستحيل لو عملت انا كدة اختي تهيج الاحترام الي هما فيه يخليهم يقولوا لبابا علي طول بس مع قلة حيرتي و هيجاني الغير طبيعي الي بقي علي اخواتي و اني بقيت اشوف كل البنات وحشة علشانهم و كأن بقيت مدمن اخواتي قولت اجرب هشغل سكس علي الاب توب و هسيب اللاب يطفئ لوحده علشان لما تفتح تشوف انا كل خططي كانت علي عبير لان منال بعيده عني يعني مستحيل افكر فيها لكن المفاجأة أن الي تمسك الأب اليوم دة منال مش عبير طبعا للتوضيح انا شغلت سكس الصبح و هما في المدرسة و لما رجعوا نزلت بحجة رايح مشوار و لما رجعت حسيت ان عبير عادية مفيهاش حاجة و منال كالطبيعي في أوضاعا سألت عليها عبير قالتلي معاها اللاب توب بتاعك و في الأوضة هي قالت كدة و انا حسيت برعشة خوف و قلق مكنتش محصلتش عبير حست قالتلي مالك قولتلها لا مليش و سكتنا و

    صور سكس محارم - صور بزاز - صور بزاز ساخنه - سكس اب وبنته - صور سكس اجنبي - سكس نسوانجي - افلام نيك سكس مصري - قصص سكس جديدة - سكس مغربي ام وابنها - سكس حيوان - سكس حيوانات قوي - صور نيك اجنبي - صور سكس حيوانات

    بعد حوالي ساعة لقيت اختي خارجة و وشها مكشر جدا و بتقول لأختي الاب توب اهو بس خدي بالك عبير مفهمتش الكلمة و انا عملت نفسي اهبل عدي كذا يوم و الصراحة حبيت ألم نفسي و في يوم قاعدين انا و اخواتي في البيت كان يوم جمعة قولتلهم بما اننا قاعدين في البيت مع بعض كل واحد يعمل حاجة يعني منال تقوم تعمل لينا حاجة. نشربها عبير تعمل الاكل و انا اتفرج علي التلفزيون ضحكوا و فعلا شوية و مناال قامت تعمل لينا شاي قومت وراها عادي مكنش في دماغي حاجة كنت رايح اشرب و لقيت منال موطية بتجيب المعلقة الي وقعت علي الارض و قدام مني طيز عايزه الاختراق ممسكتش نفسي و روحت حكيت نفسي فيها عدلت نفسها و قامت قائلة ليا انا عارفه بلاوي عنك و ساكتة متخليش الببلاوي تزيد تلاقي رديت عليها قولتلها بلاوي الاب توب الي قعد معاكي اكتر من ساعتين في الأوضة بصت ليا و قالت يعني انت كنت عارف قولتلها اه بس مش ساعتين كتير عليكي

    تنزيل سكس عائلي - صور سكس متحركه - صور سكس حيوانات - صور طياز - سكسي كلاب - نيك الاخت - افلام جنس - صور سكس مصريه - تحميل نيك عربي - صور نيك عرب - تحميل نيك جديد - قصص سكس مصورة - نيك كساس - صور امهات عارية - صور سكس امهات - صور سكس عربي

    في أول مرة سكتت ووشها احمر و قاتلي طب اخرج علشان اعمل الشاي خرجت فعلا و كنت زعلان اني قولت لأختي علي الصراحة مكنش ينفع خالص بس انا مشكلتي اني فعلا دبش بقول كلام بعد كدة اندم عليه و في نفس اليوم دة بليل منال حت صحتني الساعة ٣ الفجر اختي عبير بتنام علي سرير جمبي في نفس الأوضة لان منال حبت تقعد لوحدها بقول لمنال فيه ايه قالت ليا وطي صوتك عايزاك كنت مخضوض قولت حد تعبان أو في مصيبة الساعة ٣ خرجنا الصالة لقيتها بتقول عايزة اقولك حاجة بس امسك اعصابك مكنتش قادر مسكتها من دراعة بقولها حد مات ضحكت و قالتلي اهدا بس مش للدرجة بس انا عايز اتناك منك الكلمة نزلت علي زي السيف صدمة لا نهائية رديت عليها انتي بتقولي ايه قالتلي انت سمعت قولتلها مش هكدب عليكي انا نفسي فيكي انتي و اختك لكن دة مجرد خيال و انتي اصلا عرفتي الكلمة ديه منين حكت ليا أنها بعد ما وصلت ليا اللاب توب لما اتفرجت علي الافلام حفظت ام الموقع و بقت تشوف الافلام علي موبايلها و أنها فقط حابه تجرب معايا لو الموضوع عجبها تكمل معجبهاش محصلش حاجة سكت و قولتها موافق بس لازم يوم يكون محدش هنا و قومت مكمل كلامي قولتها بصي بكرة و انتي رائحة المدرسة في نص الطريق قولي لأختك انك تعبانة و ارجعي هيكون بابا و ماما نزلوا لأنهم بينزلوا معاكم اصلا بصت ليا و قالت دة انت محضر كل حاجة ضحكت و دخلت الأوضة و الصراحة نمت ههههه مفكرتش في الموضوع ولا حاجة بس كان لازم اعرف ازاي افتح طيزها دخلت و بدأت أقرأ و اشوف الزيوت و المراهم و كانت قصص بالنيل علي النيك الخلفي و فعلا اختي رجعت من نص الطريق و جت خبطت الباب كنت بالبوكسر بس علي الرغم من أننا في شهر ١٢ قولتلها اهم حاجة في العلاقات المضافة وانا الصراحة مش هعرف اوصف ليكي ازاي تنضفي نفسك لكن ممكن اوريكي صور كنت بطلع ليها صور طياز بتلمع و الخورم و اضح فيهم قالتلي طب انا هخش الاحمام اشطف نفسي طولت جدا في الحمام و انا كان زي مشدود شدة لدرجة أنه وجعني و لما دخلت عليا الأوضة كانت بالسنتيال و الكلوت و شوفت جسم قدامي احسن من هيفاء و هبي قربت منها و فضلت ابوس فيها و احط لساني علي لسانها و نزلت علي بزازها لحس و تفعيض و عض كانت عماله تقول اااه اااه بصوت خفيف كنت حاسس اني خلاص لازم ادخله نيمتها علي بطنها و حطيت تحتها مخدتين مش واحدة علشان طيزها تبقي مرفوعة اوي ليا و جبت زي وفضلت ادهم طيزها و الفتحة و يدوبك حطيت بتاعي اتزحلق جوه مع صرخة منها جامدة جدا مقدرتش اني ادخل رأسه و الكلام دة كنت خلاص علي اخري نمت فوقها و كتمت بوقها بأيدي و فضلت ادخل و اخرج و لما شيلت ايدي كانت عمال تقول اااااه اووف دخله اكتر انا بحبك جدا اوعي تخرجه الكلام هيجني بقيت عمال افتح طيزها اكتر بايدي و ادخل بتاعي لحد لما حسيت اني هجبهم و قومت نايم فوقها وقضيت لبني كله في طيزها لدرجة لنا قومت كانت طيزها بتنزل لبن هكمل ليكم الجزء الثاني لو لقيت تفاعل


  • انا مازن 32 سنة وحماتي اسمها ليلي 47 سنة بيضا جسمها ملفوف بس كان باين عليها السن علشان مكانتش مهتمه بنفسها خالص.
    بعد سنة من جوازي مراتي تعبت تعب شديد وكانت راقده في السرير مش بتقدر تتحرك ولاتخدم نفسها حتي فكان لازم حد يكون مقيم معاها هي معندهاش اخوات بنات فقررت حماتي تيجي تقعد معانا في البيت انا كنت بحبها حب عادي هي ست طيبه وحنونه ودمها خفيف وابتدت الايام يوم نسهر ويوم ننام بدري وفي يوم قالتلي انها هتروح تجيب حاجات من بيتها وترجع وبعد مارجعت لاقيتها مهمومة اوي اوي .فسالتها مالك يا طنط فيه ايه فقالتلي مفيش بعد الحاح عليها لاقيتها راحت مدمعه وعنيها ابتدت تبكي فطبطبت عليها ولاقيتها بتقولي بس علشان مش عايزة البنت تسمع فوطينا صوتنا ولاقيتها بتقولي انها راحت البيت لاقيت التلفزيون كان شغال علي قناة سكس وان حمايا هو اللي كان بيتفرج عليها فضحكت اوي وقولتلها ده اللي مزعلك قالتلي اه ما هو انا مبقتش عجباه وزمانه دلوقتي بيلف علي واحده غيري طبعا قولتلها يا طنط بلاش الخيالات دي حمايا مبقاش صغير وبعدين يا طنط ما انتي حلوة اهه بس انتي اللي مش مهتمه بنفسك كل ده وانا مفيش اي حاجه في دماغي من ناحيتها . وقلتلها يا طنط انتي بس ظبطي نفسك كده واصبغي شعرك وهتبقي في عينه قمرتين وضحكنا حبه وقومنا اكلنا كلنا ونمنا وتاني يوم رجعت من الشغل لاقيت حماتي بقت حاجه تانية لابسة بدي قصير ومفتوح من بتوع مراتي وبنطلون ضيق هيتفرتك من علي كسها وطبعا اول ما فتحتلي انا صتلها وقولت بهزار مش هي دي شقتنا ولا انا انا دخلت حته تاني فضحكت وقالتلي ادخل من غير غلبه فقولتلتها اصل شقتنا مفيها غير موزة واحده دلوقتي بقوا 2 وقولتلها ايه السكريات دي يا لولا ودي كانت اول مرة اقولها باسمها ولاقيتها انبسطت اكتر ودخلت لمراتي وقلتلها امك عايزة تجنن ابوكي ولا ايه هيجيبولك اخ جديد وضحكنا وهزرنا بس انا بقيت مشتهيها اوي اوي .

    سكس ياباني - افلام سكس اجنبية - سكس محارم اخوات - نيك مصري حصري - فيديو سسكسي - سسكس - افلام نيك اجنبي - سسكس عائلي - افلام سكس - سكس مصري - صور سكس - سكس امهات - سكس حيوانات
    وبعد اربع ايام من الهيجان المستمر علي حماتي لاقيتها بتكلمني وبتقولي ان مراتي عايزة تيجي عندنا يومين قولتلها بصراحه عندهت حق زهقت قالتلي انها هتاخدها وهتروح علي هناك خلصت شغلي وروحتلهم ولاقيت مراتي عايزة حاجات من البيت والبيت مش بعيد عن حماتي قولتلها هروح اجيبلك اللي انتي عايزاه لاقيتها بتقولي لا ماما هتروح معاك علشان متنساش حاجه قولتلها تمام ولحد ما وصلنا البيت وانا بالي مشغول ياتري ممكن انيكها ولا اللي في بالي خيالات ... ووصلنا البيت وابتدت حماتي تلم الحاجات اللي هتاخدها لمراتي وقولتلها انا هعمل نسكافيه تشربي قالتلي ماشي ويادوب حطبت الكاتيل وقبل ما يسخن بجيب الكبايات خبطته غصب عني وقع الكاتيل بالمايا علي البنطلون وعمل صوت لاقيتها جايا جري وبتقولي ياساتر تعالي تعالي ودخلتني الحمام ومسكت الدش ورشت ميا ساقعه عليا والميا بليتها لما اتبلت جسمها ظهر قدامي وانا هيجت اوي وانا مكنتش ملسوع ولا حاجه فاستعبطت اكتر راحت قالتلي اقلع البنطلون وراحت تديب من الثلاجه مرهم حروق من الثلاجه قلعت البنطلون الميا كانت مدلوقة علي فخدي اليمين من اوله لحد نصه كده جت بالمرهم وانا بقيت قاعد بالبوكسر وزوبري مكلكع ببضاني تحت البوكسر انا حجم زوبري معقول تقريبا 17 وهو واقف وتخنه حلو المهم ابتدت تحط مرهم وايديها نزلت تحت البوكسر علشان البوكسر

    سكس حيوانات - صور سكس - سكس - تحميل سكس - سكس امهات متناكة - صور سكس كلاسيكي - صور كس - صور محارم - مقاطع نيج - سكسي عرب - سكس متحرك - صور زب - صور نيك

    كان مغطي اول الحرق اللي هي بس حمرا لكن مش حرقاني وانا زوبري ابتدا يقف اوي اوي شافته وقالتلي متلبسش البنطلون دلوقتي وقامت قومت وراها وبطبطب علي ظهرها وبقولها شكرا يالولا لاقيتها زي ما تكون بتترعش رعشه بسيطه قولتلها يا لولا غيري البلوزة دي هيجيلك برد راحت وقفت قدام الدولاب وفاتحاه ومتنحه روحت من وراها ولنقت فيها ومديت ايدي اجيبلها بلوزة قبل ما ايدي توصل للرف كانت راسها اترمت علي كتفي لفيت ايدي التانية علي بطنها وضمتها اوي علي زوبري وروحت قعدت الحس وامص في رقبتها واحلمة ودنها وابتدت اهاتها تعلي وروحت لافيتها وقعدت ابوس في شفايفها اوي وامصهم وامص لسانها وروحت واخدها علي السرير وقلعتها البلوزة والبرا ولاقيت احلي جوز بزاز شوفتهم في حياتي ونزلت لحس في كل حته فيهم وقعدت ارضع من الحلمة كتير واسيب دي واروح لدي ونزلت بلساني علي بطنها قعدت الخس فيها والعب بلساني في سرتها وكل ده وحماتي بتأن بس وايدها علي راسي قلبتها علي بطنها وقعدات الحس وامص كل حتي في ظهرها وروحت قالبها وقلعتها البنطلون والاندر ولاقيت كس بن شرموطه يهيج الحجر فتحت رجلها وقعدت امشي لساني علي وراكلها ولحد ما وصلت لكسها وابتديت الحس كسها وامص شفايفه اوي وهنا ابتدت اهاتها تعلي وتضغط علي راسي اوي ورفعت رجلها ولحست خرم طيزها ورجعت لكسها لحد ما جابت اول مرة وبعدين قومت وقلعت البوكسر ومسكت راسها وقربتها من زوبري وكان واضح اوي انها عمرها ما مصت زوبر قبل كده بس ابتدت تشمه وبهدها تمد لسانها وتلحس بالراحه بتجرب وبعدين باتديت تمص واحده واحده

    سكس - نيك امهات - سكس ام وابنها - قصص نيك - سكس اخوات جماعي - نيك مرات عمي - سكس ندي كامل - تنزيل نيك عربي - تنزيل مقاطع ءىءء - تنزيل سكس ساخن - اكس موفيز - صور نيك - صور سكس - تحميل سكس - محارم عرب اونلاين - فيديو سكس محجبات - نيك خليجي عائلي - سكسي اجنبي محارم - تحميل افلام سكسي

    لحد ما بقت مستمتعه وهي بتمص استمتاعها وع هيجانها مع هيجاني اللي بقالو فتره خلاني اجيب جيبت علي بزازها بس بعد ما جيبت لاقتها كملت مص لحد ما وقف تاني وروحت فاتح رجلها وقعدت انيك فيها نيك افترا وهي تقول اههههههههههههه نيك اوي اوي ريحني انا تعبااااااااان كسي واجعني اووووووووي نيييييييك قولتلها كسك متناك اوي يا لولا لاقيتها هاجت اكتر روحت قايلها عايزة تتناكي يا شرموطه لاقيتها بتقولي اوي اوي نيكني اوي قولتلها انا هفشخ كس امك وقعدت انيك فيها لحد ما جيت اجيب المرة التانية لاقيتها بتقولي هات جوه كسي ارويه وجيبت واترميت جمبها ولبسنا ولامينا حاجتنا من غير ما نتكلم ولا كلمه وحماتي حسيتها مكسوفه مني وروحنا بيتهم وتقريبا محصلش بينا ولا لمسه حتي طول ما احنا هناك ومراتي خفت ورجعنا بيتنا هحكيلكو الجزء الجاي
    ازاي نومي مع مرات اخو مراتي خلي حماتي تغير وتبقي عايزة تتناك مني كل يوم...
    مستني ردودكوا
    للتعارف





    تتبع مقالات هذا القسم