• اولا :أنا عاوزكم تسامحوني علي اي خطأ في الأحداث لأن دي أول مرة اكتب فيها قصه علي المنتدي
    ثانياً: القصه دي حقيقيه ظ،ظ*ظ*/ظ،ظ*ظ* وحصلت معايا أنا شخصياً
    أرجوكم ادعموني برأيكم وتعليقاتكم لو في اي خطأ
    نبدأ الجزء الاول
    أنا اسمي علاء من المنصوره عندي ظ¢ظ©سنه وامي إسمها فايزه عندها دلوقتي ظ¤ظ¥ سنه ابويا عنده ظ¦ظ¥ سنه
    عمري وقت بداية القصة كان تقريبا 4 أو 5 سنين كنت في يوم بلعب في الشارع وجيت داخل البيت احنا كنا عايشين في بيت عيله ابويا واعمامي التلاته كنا كلنا عايشين في بيت واحد يعني بيت واحد كان عايش فيه أربع عائلات سمعت صوت جاي من اوضه امي صوت تاوهات فاتخضيت عليها وخوفت فدخلت الاوضه بسرعه لقيت احمد ابن عمي نايم فوق امي فايزه احمد ابن عمي وقتها كان عنده ظ،ظ¨ سنه وامي كانت ظ¢ظ، سنه ومحدش يستغرب من سن امي أنا امي متجوزة صغيره كعادة الأرياف وقتها امي متجوزة عندها ظ،ظ¥ سنه وحملت علي طول وخلفتني وهي لسه يادوب ظ،ظ¦ سنه فهما اتخضوا بس انا ما كنتش اعرف هما بيعملوا ايه فلقيت احمد ابن عمي بيقولي خد جنيه وروح هات لك حلاوه والعب فخرجت أجري بسرعه لان الجنيه وقتها كان مبلغ واول ما خرجت من الأوضه سمعت صوتهم بيتكلموا فوقفت أسمع بيقولوا ايه بس بتفكير اطفال ماكانش في دماغي حاجه فلقيت امي بتقوله كده اتفضحنا يا احمد قاله ده لسه عيل صغير هو عارف حاجه ولقيته قالها طب ياللا نكمل ولا هنقضيها كلام فأنا بصيت عليهم من خرم الباب لقيت احمد واقف جنب السرير وامي نايمه علي بطنها ونزله مص في زبه وكانت بتمص باحتراف شديد جدا واحمد نازل لعب في بزازها اصل هي بزازها كبيره اوي بس من غير ترهلات وطيزها كمان كبيره بس حاجه ايه ملبن من بتاع المنصوره اللي هو الملبن اللي بجد امي وصفها علشان نسيت أقوله نسخه طبق الاصل منmadisin lee ممثلة افلام السكس والنسخه الفلاحي من إلهام شاهين وبعدين لقيت. احمد طلع هو كمان فوق السرير وقام حاشر زبه في كسها ونزل فيها نيك وهي عماله تتشرمط وتشتم نفسها وتقوله نيك نيك اوي زبك يجنن زبك حلو اوي وبعدين قلبها علي بطنها في وضع الكلبه ودخل زبه في طيزها ونزل فيها نيك وعمال يقولها طيزك واسعه اوي وهي قالت له انت مفكر انك اول واحد ينيكني في طيزي ده انا بتناك فيها من وانا لسه ظ،ظ* سنين اصل انا امي زي ما بيقولوا كده كان جسمها فاير بدري يعني أنا لما شوفت صورة الفرح بتاعها هي وابويا ما كنتش مصدق أن دي ظ،ظ¥ سنه ابدا ولقيت احمد بيقولها مين اول واحد ناكك في طيزك قالت له واحد صاحب اخويا هو ده اول واحد ناكني في طيزي ..............

    سكس - سكس حيوانات - تحميل سسكس - سكسءىءء - سكس شيميل - فيلم سكس سود - تنزيل نيج  - سسكس - حفلات سكس - تنزيل فيديوهات سكس .

    احمد /ازاي يا شرموطه احكيلي ده حصل ازاي
    فايزه / كان في واحد صاحب اخويا إسمه القصبي وده كان أكبر مني تقريبا ظ¨ سنين وكان دائما عندنا في البيت بحكم إنه صاحب أخويا وكده وكان بيهزر معايا علي طول وكان دائما لما نكون لوحدنا يضربني علي طيزي ويقولي طيزك كبرت اوي وانا كنت فعلا طيزي كبيره بس مش مترهله دي كانت مشدوده فأنا كنت اضحك واقوله يا عم عيب اخويا يسمعك وما كانش في دماغي حاجه لانه أكبر مني وكنت يعتبره زي اخويا وفي يوم كان عندنا في البيت وما فيش حد في البيت غير أنا وأمي واخويا كان في الأرض فسأل علي اخويا قولت له ده في الغيط ومافيش حد هنا غير أنا وأمي فبالي خلاص انا هطلع علي السطح وانتي حصليني عاوزك في موضوع مهم بس من غير ما امك تعرف قولت له ماشي لنادي علي امي وقالها أنا همشي يا حاجه لحد ما محمد يجي من الغيط ابقي اجيله قالت له ماشي وانا قفلت الباب وقولت لامي أنا طالعه السطح اقعد شويه وجايه امي قالت لي ماشي وطلعت السطح لقيته قاعد مستنيني قولت انت ليه قولت لي اطلع من غير ما امي تعرف قالي عاوز اكلمك لوحدنا من غير ما حد يعرف قولت له تكلمني في ايه يا عم أنا عاوزه انزل العب مع البنات في الشارع فشدني من ايدي قعدني جنبه وقالي اصبري بلا لعب ولا بتاع دلوقتي انتي عارفه انك حلوه اوي قولت له ايوه عارفه فهو بدأ يتكلم بصوت واطي جنب ودني وفضل يحسس علي ضهري لحد ما وصل لطيزي وقام مدخل أيده من تحت بنطلون الترنج وفضل يحسس علي طيزي من فوق الكلوت فا أنا قولت له عيب شيل ايدك امي قالت لي أن ده عيب قالي عيب لو حد غريب إنما أنا صاحب اخوكي ومش غريب المهم أنا بدأت أحس أن جسمي سخن وقولت له طب كفايه بقي قالي بس اصبري شويه وبعدين وقفني وقلعني البنطلون والكلوت وقعد يحسس علي طيزي ويبوس فيها وبعدين طلع زبه وقالي امسكيه ولقيت زبه سخن نار وبعدين لفني وسحبني قعدني علي زبره ودخل زبه بين وراكي وقفل عليه وقعد يشيلني من وسطي وينزلني لحد ما نزلهم وبعدين قالي اوعي حد يعرف مش انتي كنتي مبسوطه قولت ايوه قالي خلاص اوعي حد يعرف وانا هعملك كده كل يوم ونزلنا هو مشي وانا كمان دخلت البيت وبقي كل يوم بيجي البيت واخويا في الغيط ونطلع السطح سوا لحد يوم قالي هاتي الفازلين بتاعك وانتي جايه فقولت له ليه قالي بس هاتيه وتعالي نزلت جبت الفازلين وطلعت واديته الفازلين قولت له ها عاوزه ليه قالي هنجرب النهارده حاجه جديده قولت له ايه هي قالي هدخل زبي في طيزك قولت له بس انت زبرك كبير وهيوجعني قالي لا ما تخافيش هو بيوجع في الاول بس بس بعد كده انتي اللي هتقولي أنا عاوزه اتناك في طيزي قولت له بس لو وجعني تشيله قالي ماشي وخلاني نمت في وضع الكلبه وهو جاب فازلين وحط منه علي خرم طيزي وبدا يدعك في خرم طيزي بصباعه وبعدين دخل صوباعه جوا طيزي وفضل يلف بصابعه جوا طيزي وبعدين دخل جوز صوابع شويه وبقوا تلت صوابع وبعدين دهن زبه فازلين وبدا يدعك في خرم طيزي بزبره وبعد كده ضغط زبه في طيزي واحده واحده وانا كنت حاسه بوجع بس وجع متوسط كده مش صعب اوي وبدا يدخل زبه في طيزي واحده واحده لحد ما دخله كله جوا طيزي وفضل ثابت شويه ما يتحركش فأنا قولت له انت خلصت قالي لا لسه ده بس علشان طيزك تتعود على زبري وماعادش يوجعك تاني خالص وشويه وبدا يدخل زبره ويطلعه بسرعه كبيره وانا حاسه ان في نار طالعه من طيزي لحد ما فجاه وقف وانا حسيت بحاجة سخنه كأنها نار في طيزي ودي كانت أول مره حد ينزل لبنه في طيزي وهو اللي عرفني كل حاجه في النيك والمص بس عمره ما لحس كسي ابدا
    وده كان اول واحد ينيكني .

    قصص سكس ، افلام سكس HD ، افلام بورنو ساخنة ، تحميل سكس xnxx ، افلام سكس عربي ، سكس امهات حقيقي ، افلام اباحية xnxx ، نيك سكس مصري ، مقاطع سكس مصري ، مشاهدة سكس مترجم ، سكس فنانات ومشاهير ، سكس اخوات محارم ، افلام سكس محارم ، افلام سكس حيوانات .
    احمد / يا بنت المتناكه ده انتي لبوه من زمان بقي
    فايزه / طبعا ده انا طيزي دي خدت ازبار و**** ما اعرف عددهم من كترهم
    احمد / اه يا لبوه وانا لما شوفتك مع توفيق كنت فاكر انك اول مره تتناكي من حد اتاريكي خبره من زمان
    فايزه / خلينا نتكلم بصراحه انت كده كده بتنيكني يعني هنخبي علي بعض ليه انت لولا أنك عاجبني من اول ما اتجوزت عمك عمرك ما كنت هتنيكني ولا حتي تلمسني واوعي تكون فاكر اني وافقت خوف من الفضيحه او انك تقول لحد انك شوفتني مع توفيق لا خالص لاني عارفه أنا كنت هطلعك كذاب أمام العيله كلها ازاي وعمك بيحبني وعمره ما هيشك فيا ابدا مهما اتقاله عرفت أنا وافقت انك تنيكني ليه
    قوم ياللا بقي قبل ما حد يجي تاني ..
    أنا / فجريت أنا بره البيت علشان ما حدش يشوفني وبالرغم اني كنت صغير ساعتها بس ما اعرفش ليه حسيت اني مبسوط اني اتفرجت علي امي وهي عريانه بصراحه ومن يومها لما امي لفتني ما قولتش لحد بدأت كل ما تكون عاوزه تتناك من احمد ابن عمي تقولي روح انده احمد بينك وبينه من غير ما حد ياخد باله وقوله تعالى اكشف علي امي اصلها تعبانه اوي اصل احمد ابن عمي كانت العيله كلها عندهم امل أنه يطلع دكتور وكانوا بيقولوا له يا دكتور علي طول فلقيت اروح أنده احمد واقف على الباب اتفرج عليهم لحد ما كبرت ووصلت تقريبا ظ،ظ* سنين ودي كانت أول مره اشوف امي فايزه مع حد تاني غير احمد ..........
    ياتري مين اللي أنا شوفته مع امي وايه اللي هيحصل الجزء اللي جاي ده اللي هنعرفه الجزء القادم.
    سلام مؤقتاً........
    مستني رايكم وتعليقاتكم وملاحظاتكم


  • زوجتي جميلة لا أنكر ذلك لكن لها أخت تكبرها بعشر سنوات يعني عندها الآن 40 سنة لها جسم سكسي ناااااااار كلما نظرت إليها وجدت زبري يقف مباشرة ولا أعرف ماذا أفعل، تلبس أحيانا قدامي جلابية بذرائر واسعة من فوق لما توطي اشوف بزازها الكبار الحلوين المدلدلين اقعد ابص عليهم ومش عاوز ارفع عيني عنهم، وطيازها لما تمشي أو توطي حاجة متعة المتعة، قعدت كام مرة اتخيل إني بنيكها في كسها وطيزها وبرضع بزازها وبنيكها فيهم وزبري متغطي بيهم بس مش عارف أعمل كده اازي لأنها متزوجة وكما أخت زوجتي، من كلامي معاها مرة بعد مره عرفت إنها مش مرتاحه مع جوزها وانها مش مستمتعة معاه خالص قررت تكون ده البداية فبدات اهزر معاها وأحسس على جسمها بالهزار، ولقيت نفسي بلمس أحلى وأمتع جسم شفته ، مرة ورا مرة ابتديت امد غيدي عادي على جسمها وهي ساكته وتبصلي وتضحك فهمت الرسالة رحت عندها البيت بحجة إني بوديلها حاجة من عندنا مكنش فيه حد خالص جوزها في شغله والعيال في المدرسة فتحتتلي الباب وقالتلي ادخل واقعد اعملك حاجة تشربها دخلت المطبخ وانا شكلها وكل حاجة فيها بتنادي علي تعالى كلني وقطعني، قمت وراها ودخلت المطبخ ووقفت وراها وحضنتها من طيازها ونفخت ورا ودنها حاولت تبعد عني وتتلوى بين إيدي وهي بتضحك مسكتها وحضنتها اوي وضمتها لي زبري وقف ودخل بين طيازها حست بيه وبقوته وانه هينفجر من الشهوة اتنهدت وحاولت تبعد عنه وهي بتبعد طيازها بتحك في زبري وتهيجه أكتر مسكتها ومعرفتش تبعد عني وحكيت زبري في طيزها اوي ومسكت بزها وقعدت أقفش فيه واعصر حلمات بزها أوووووي وهي بتقولي لا لالا ما ينفعش أنا مجوزة وأنت جوز أختى ،

    نيكاوي اجنبي - نيك سكس - سكس امهاتءىءء - سكس محارم منزلي - نيج مايا خليفة - سكس الاخت - تحميل سكس ساخن - سكس اصدقاء - افلام سكس حيوانات - مقاطع سكس اجنبي - افلام سكس محارم .

    وانا مش برد قعدت ابوس في رقبتها من ورا وقلتلها أنا بحبك وحاسس بيكي عارف إنك محرومة ومش مرتاحة، ماتحرميش نفسك من متعة السكس، وزنقتها أكتر وعصرت حلمة بزها اوي قالت اااااااااااه مش قادرة رفعت الجلابية بايدي ودخلت ايدي من الكلوت وحسست على كسها لقيت كسها مبلول وبينزل حطيت صباعي جواه وطلعته حطيته على شفايفها وقلتلها شايفة كسك عامل ازاي دوقي طعم كسك علشان تعرفي انه محتاج اتنهدت وفضلت تقول ااااااااه اووووووف مش قادرة لفتها لي وقعدت ابوس في شفايفها وتبوس في وناكل في شفايف بعش ونمص لسان بعص وأنا بعمل كده بعبصتها في طيزها ودخلت صباعي في خرمها صرخت من التعب شدتها من ايديها ودخلتها اوضة النوم وقلعتها هدومها حتة حته وقلعت أنا كمان ونيمتها على السرير ونزلت ابوس في جسمها كله وأرضع في بزازها ونزلت لحد كسها وقعدعت ألحس فيه وامص بظرها وهي بتصرخ وكسها بينزل وبتقولي ارحمني نيكني ودخل زبرك مش قادرة كسي مولع ناااااااااار

    رفعت رجيليها وقدعات انيك فيها وهي بتتلوى وتصرخ من العتعب وانا بسمع احلى اهات في الدنيا غيرت الوضع ونمت على ضهري وركبتها على زبري وفضلت تطلع وتنزل عليه وهي بتنزل من كسها وغرقتني وبتعصر كسها على زبري نزلت في كسها وطلعت زبري كملت نزول لبني على كشها من بره ريحت شوية وقمت ابوس فيها تاني وقلتلها انا عاوز انيكك في طيزك قالتلي لالا انا عمري ما معلت كده وخرمي ضيق قلتلها هوسعهولك مالكيش دعوة لفتها لوضع السجود ودعكت زبري بزيت ودخلته وهي بتصرخ من التعب ومشقادرة وبتقولي ارحمني نيكني اكتر قطعني انا ملكك وليك فين الخول بتاعي يجي يشوف يعني ايه نيك ويعني ايه متعة فضلت انيك فيها لحد ما نزلتهم في طيزها وكانت ده اول مره انيك فيها نادية اخت مراتي والمره الجايه هكملكم عملت معاها ايه بعد كده بس لما اعرف رايكم في البداية الأول

    تحميل افلام سكس - تحميل سكس حيوانات - تحميل سكس عربي - سكس امهات - سكس عائلي محارم - نيك عربي - سكس يوتيوب - تنزيل سكس بنات - سكس حيوانات .


  • ماكنتش اعرف ان آخر حاجة ممكن تيجى في بالي هي اللي هتحطني في الموقف ده .. عشان ابقى بين الخيال والحقيقة مش عارف راسي من رجليا.. كل اللي عارفه اني متغرب وسايب امي حنان الارملة لوحدها.. لسه في آواخر الاربعينات.. بيضا.. مقلبظة شوية.. مش بيبان عليها علامات سن وده لأني ببعتلها في كل فرصة الكريمات وادوات التجميل واي حاجة بتطلبها.. عشان عالأقل اعوضها غيابي عنها.. من بدايتي في السفر وبعد كام شهر بس كان جاي شاب جديد من مصر وحطته الظروف قدامي.. انا اللي اخدته من ايده بشنطة سفره.. سكنته ونيمته وفرجته البلد وهيكمل معايا عشان اساعده لأكتر من كده اني بشبطه في اي شغلانة بوصلها لغاية ماحاله بقى احسن من حالي عشرين مرة.. وده رغم كل مساعدتي الا انه اهم جزء فيه كان اجتهاده واصراره انه يشتغل كان حمار شغل زي مابيقوله.. و احنا مع بعض كنت انا المخ وهو العضلات.. بس انا كنت بتعلم والعضلات هي اللي بتكسب اكتر.. المهم انه بقى قبل ما بيعمل اي حاجة في حياته لازم ياخد رأيي. لغاية ماجه موضوع الجواز.. وهو من ضمن تطلعاته فماكانش عايز ياخد من بلده الارياف وعايز واحدة بقى حكاية وهو خلاص شايف انه معاه الفلوس.. وانا من مدينة كبيرة وليا زملا واصدقاء وطبعا خد رأيي وبالصدفة كنت بحكيله عن بنت دفعتي في كلية كبيرة عشان يبدأ هو يستغل اللي حكيتهولوا ويشبط اني اوصله ليها.. وفعلا كلمها بعد ما اتدخلت واقنعتها انه ليه مستقبل كبير ومجتهد ونزل عشان يخطبها رغم اني من جوايا كان عندي اعجاب كبير بيها وكنت بحبها بس لما لقيت صاحبي عايزها زي اي حاجة سيبتها وانا ساكت.. وزيادة على كده عشان اهله ناس بسيطة وانا حبيت اكبره قدام نسايبه عشان مايستقلوش بيه كلمت ماما وخليتها تعزمه هو وخطيبته عالغدا عندها.. ودي كانت اول مرة ماما وكريم يتقابلوا.. جاب خطيبته وجه ولقى نفسه في بيت راقي وفخم واللي بتستقبله ست اسلوبها طيب بس كلاس وجميلة ماتقولش ابدا انها ام شحط زيي.. وكريم اللي ماكانش بيتكلم كتير وخطيبته بس اللي كانت بتتكلم وهو كان مكتفي بس انه يتفرج عالبيت ويبتسم لماما واعتقد ماتكلمش لأنه كان عايز يبان مؤدب وهو جلف ففضل السكوت.. ومن ساعة ماجه من السفر وقابلني وهو كل شوية في مشاكل مع خطيبته نصها انها عايزاه يصرف كتير وهو ماسك ايده زيادة شوية لأنه شايف انه تعب في فلوسه ونصها التاني اختلاف ثقافة وعادات.. هي عايزة الزملا والمجتمع وبتتكلم مع الناس وهو لو شاف حد عاملاها كومنت بيتخانق معاها.. حاجات ممكن تبقى عادية لناس لكن مرفوضة لناس تانية.. خناقة في خناقة نزل المرة اللي بعدها وهما متخانقين بقالهم فترة.. كنت انا نزلت في اجازة وهو نزل بعديا ولما جه عشان يقابل خطيبته عزمته عندي طبعا وقولتله هاتلي فطير وانت جاي معاك.. وفعلا جه والمرة دي معاه واحد صاحبه.. وماما بعتت جابت سمك وعملت جمبري وشوربة سي فود وحاجة آخر دلع.. والمرة دي كان الكسوف قل خصوصا اني موجود بقى بيتكلم اكتر.. ونسف حلة الجمبري كلها وقعدنا كلنا نشرب الشاي وماما سألته ع العروسة وهو اشتكى شوية بس كان باين عليه حاجة انا عارفها ومجربها زيه وبيعاني منها اي مغترب.. بنبقى شرقانين.. لو شوفنا بنطلون محزأ شوية بنبلع ريقنا.. معذورين برضه ماحنا مش طايلين نشوف حاجة طرية طول السنة.. وهو بيرد على ماما كنت حاسه بيسرح.. وهي كانت لابسة عباية حرير ناعمة زي العبايات الخليجي متعودة تستقبل بيها الضيوف ولما مسكت كوباية الشاي اضطرت ترفع رجل على رجل عشان تبقى سانده الكوباية على فخدها لأن طربيزة الشاي كانت قريبة من كريم وبلدياته الناحية التانية.. كان منظر عادي بس ماكنتش اعرف انه مع تنشيف الريق اللي شايفه من خطيبته وتعب الغربة والجمبري والسمك اللي ضربه ده.. خليته يبقى القاعدة كلها تقريبا بيفصص ماما من العباية اللي متستفة على صدرها اللي اتنفخ اكتر ماكان منفوخ مع الزمن.. وفخدها اللي كان متصدر قدامه ورفعة رجليها خلت العباية تتحزأ وترسمها ورجليها البيضا اللي كانت بتنور قدام عينيه وهي بتتهز وبياضها واضح من لون المونيكير الاسود.. وانا ماكنتش واخد بالي لغاية ما صاحبه هو اللي غمزه وانا قولت اكيد مشغول بموضوع خطيبته.. المهم قولتلهم يلا ننزل نتفسح في البلد شوية ونزلنا لفينا و رجعنا عالفجر.. فضيتلهم اوضتي وطلعت انام في كنبة بتتفرد عالصالة.. بعد الفجر وانا نايم سمعت صوت حد بيفتح الباب وكان رايح يدخل الحمام لقاه مشغول حد بيستحمى.. كانت ماما جوا.. اكيد قالت تستحمى بدري وهما نايمين عشان ماتتكسفش.. هو ماخبطش وشكله قال اروح اشرب ماية من التلاجة.. وهو في المطبخ اخد باله ان الحمام شباكه عالمطبخ مش عالشارع.. يعني لو وقف في الحتة اللي فيها الغسالة دي يقدر يشوف شباك الحمام.. ماكانش بيتقفل عالآخر طبعا عشان التهوية وكمان عشان مفيش حد غريب ومش مجروح لأن شباك المطبخ مقفول.. وما اعتقدش انه راح يبص عالشباك ده لشئ اكتر من الفضول بس.. وفعلا لمح ماما من ضهرها.. بيضا زي القشطة وشعرها اللي بتصبغه بلون بين الاسود والاحمر.. نازل لغاية وسطها ودراعتها ملبن ورغم انها بضهرها لكن صدرها كان باظظ من الجنب وهي بتفركه بالصابون وبعدين صوت الدش اتقفل.. هو قال اروح اشرب من التلاجة عادي.. وهو راجع كانت ماما خارجة من الحمام وشافها كأنها فرس وسايب.. شعرها مفرود على كتافها لسه مانشفش وهي لابسة قميص نوم صيفي خفيف خالص ماتعرفش تفرق بين لون جسمها الابيض ولون القميص .. اول ماشافته قالتله ايه ياكريم ايه اللي مصحيك بدري اوي كده ده احنا لسه الفجر وانت مانمتش.. قالها مش جايلي نوم .. كانت بتكلمه والفوطة على شعرها ووشها بتنشفه.. قالتله انت لسه موضوع خطيبتك ده مضايقك .. قالها مش خطيبتي بس .. قالتله انته شكلك عايز تحكي.. طيب انا هعملنا كوبايتين شاي ونقعد عند الشباك نشربهم وتحكي براحتك.. راحت المطبخ راح وراها وهي بتعمل الشاي وهو متنح في طيزها المربربة وهي ماشية قدامه لغاية الكنبة اللي هتقعد عليها وكل فلقة لحمها بيترجرج قدامه.. قعد يحكيلها ان امه ماتت قبل ما يعوضها ايام الفقر وانه كان مستني من خطيبته تعوضه الحنان اللي اتحرم منه.. مامتي بطبيعتها الحنينة صعب عليها اوي.. قالتله اعتبرني زي مامتك وحطت ايديها على كتفه بتطبطب عليه وقالتله خطيبتك كمان حلوة اوي ومع الوقت هتفهمك وهتبقى مراتك وحبيبتك ومامتك كمان.. كانت تانية رجل تحتيها والتانية فوقيها ومش واخدة بالها ان القميص الخفيف اتزحلق على بشرتها الناعمة لغاية ما رجليها اتعرت لغاية فخدها بس كريم هو اللي كان واخد باله اوي.. اول مرة ينطق وقالها وهو متنح في رجليها.. ده انتي احن واحلى من خطيبتي بكتير.. وقام بايس ايديها اللي على كتفه.. قالتله يا بكاش مانت بتعرف تتكلم اهو.. قوله لخطيبتك وهي هتحبك.. ويادوب تقوم تناملك شوية قبل مايصحوا وانا كمان ونزلت رجليها عالأرض عشان تلبس شبشبها..قالها عنك انتي و قام مادد ايده عشان يعدلها الشبب ونزل بركبته عالأرض ورجليها بتدخل في الشبشب اللي هو ماسكه فحسس على رجليها من غير قصد.. والنعومة جننته.. رفع راسه وبصلها بنظرة حنينة كأنه بيقولها انا ابنك وعايز ارضيكي قامت مطبطبة بإيديها على راسه.. قام نازل عالأرض بايس رجليها كانه بيشكرها.. بيبوس في صوابعها وكعوب رجليها.. اللي خلاه يصعب على ماما اكتر.. قالتله خلاص ياكريم كفاية.. رفعلها راسه تاني وقالها ممكن اقولك يا ماما.. قامت واخداه في حضنها وقالتله ايوا ياكريم انا ماما وهو لسه على ركبه بقت راسه مغموسة في صدرها وهو بيدعك وشه جوا القشطة ومستغل حنيتها عليه.. قومته وقالتله يلا ادخل اوضتك.. ولسه هتاخد خطوة قالها وانا مش هسيبك تمشي يا ماما لغاية الاوضة وقام حاطط ايده تحت وسطها وشالها.. بس ياكريم نزلني ياواد.. قالها لأ هوديكي لغاية الاوضة.. وهي على كتفه بصت عليا وقالت كويس لسه نايم عالكنبة ماقلقش من صوتنا.. وقف على باب اوضتها وقالتله خلاص نزلني هنا.. قالها حاضر يا ماما وهو بيضحك..

    سكس عائلي اجنبي - سكسب - سكس اه - نيك ام صديقتي - نيك محرم - سكس حب - سكس اوكراني - سكس لايف - سكس في المنزل - نيك سوداني - سكس افريقي - افلام سكس حار .
    وانا سمعت الحوار كله كنت مستغرب بس حتة جوايا كانت مخلياه صعبان عليا انا كمان عشان كده كبرت دماغي وقولت اهي ليلة وراحت..
    تاني يوم صحينا متأخر كلنا هو كان سهران مع ماما وانا سهران بسمعهم محدش صحي بدري غير صاحبه اللي كان نايم في اوضتي.. وكان عايز يروح بلدهم زي ما كانو متفقين بس كريم قاله لا انا هقعد اصالح خطيبتي النهاردة معلش وعبال ما صحينا كان اخد بعضه وسافر.. كريم نزل لخطيبته وانا روحت اخلص حاجات ورايا.. ورجعت على بالليل وبقول لماما يلا نتعشى .. قالتلي ومش هتستنى صاحبك.. قولتلها ده شكله سهران مع خطيبته.. قالتلي خلاص مش هحط عالترابيزة تعالى نقعد عالأرض قدام التلفزيون يادوب على قدنا وبعد مافرشت انا وهي وحطينا الاكل لقيت جرس الباب بيخبط.. بتقولي مين اللي حماته بتحبه ده.. لقيت كريم داخل وبيقول لا انا حماتي مابتحبنيش اوي بس امي اللي بتحبني.. ماما قالتله معلش بقى يا كريم هنقعد ع الأرض قالها دي قعدتي اللي بحبها .. قعد وماما فاردة رجليها جنبه وكل شوية تحطله اكل في طبقه وتمد ايدها وتأكله وكان واخد دلع زيادة اوي لدرجة بدأت اغير منه.. قومت قايم وواخد طبقي وبعد مابعدت شوية وماما بتأكله حتة لحمة وقعت من ايدها نزلت على رجلها وقبل ماتلحق هي تشيلها بإيدها كان هو نازل بسنانه واكل حتة اللحمة من على رجليها وبيعضها زي اللي عمره ماشاف لحمة ابدا وماما اتخضت منه قام قايلها آسف يا ماما بعد ما اسنانه علمت في رجليها البيضا.. لميت باقي الاطباق وماما قالتلي اعمل الشاي ولقيت كريم بيديها شنطة قدامي وبيقولها دي هدية بسيطة لحضرتك ياريت تقيسيها ويطلع المقاس مظبوط.. انا اول حاجة استغربتها ان كريم يجيب حاجة لحد اصلا وهو حريص اوي في الفلوس.. المهم ماما قالتله خلاص هدخل اقيس واطلع اوريهالكوا ونشرب الشاي.. خلصت الشاي وحطيته عالترابيزة ولقيت ماما طالعة لابسة روب وبتقول لكريم انت جايبلي ايه.. قالها ده قميص للبيت.. قالتله انت متأكد انه قميص للبيت.. قالها اه انا قولت للبياع حاجة تتلبس في البيت.. بس شكلك قولتله حاجة مراتك اللي هتلبسها ..قولتلها في ايه يا ماما لو حاجة مش مناسبة خلاص رجعيهالوا.. قامت ماما قايلة طيب انا هوريك صاحبك جايب لمامتك ايه عشان ماتفكرش اني قصدي على الذوق في الاختيار يعني.. وقامت ماما فاكة الروب قام متزحلق عالأرض وتحتيه لقيت ماما لابسة قميص بيت اسود فعلا بس متقطع من اول صدرها من عالجنب لغاية وسطها وفخادها ورجليها من الناحيتين .. وتلات قطعات متدرجين من عالصدر.. انا وكريم وقفنا متنحين وانا وشي احمر ومش عارف اعمل ايه.. عبال ما فكرت اجيب الروب اغطيها بيه كان كريم قرب منها وداس عالروب برجليه وبيتأسفلها وبيحلفلها ان دي غلطة من البياع هو سألني هو لست كبيرة فانا قولتله انه لست حلوة فهو فهم قصدي غلط.. وهو بيبص على جسمها اوي قالها بس البياع طلع عنده حق.. الغلطة دي يستاهل عليها جايزة.. قامت ماما ضحكت بعد ماكانت متنرفزة.. ومدت ايدها تاخد كوباية الشاي عشان تشرب وهي بترفعها كان صدرها من عالجنب بيبظ لبرة.. وكريم قام واخد كوباية الشاي بتاعته وقعد جنبها وسحب الروب برجله تحت الكرسي خلاها ماتاخدش بالها منه وانا اتكسفت اقولها تلبسه من كتر الإحراج اللي انا فيه كنت متدربك.. بقيت انا قاعد باصص في ناحية تانية وكريم هو اللي عينه على ماما.. قالها خلاص مش زعلانة قالتله سامحتك خلاص بس ابقى ركز.. قالها تعرفي ان خطيبتي جايبة نفس القميص ده.. بس مفيش وجه مقارنة.. هيجنن عليكي.. كان عندي طموح انها ترقصلي بيه.. قامت ماما باصة على جسمها كده ولمت صدرها بإيدها تحاول تدخل اللي تقدر عليه جوا الفستان وقالت هو فعلا ماينفعش الا بدلة رقص.. قام قايل وانتي لابساها فيكي شبه من صافينار.. قامت ماما ضاحكة وقالت زمان كنا بنعمل اكتر من كده.. قالها ياسلام لو تعملي زي زمان.. وانا بصيت كده حسيت ان ماما اتعصبت تاني وقامت قايمة.. وهو اتخض خاف يكون زعلها وانا بصتلها بس لقيتها لسه بالقميص فاتكسفت وبصيت بعيد تاني.. قولت كويس اول ماهي تدخل جوا اخليه يقوم يروح بلدهم.. بس لقيت ماما راحت وصلت الموبايل عالسماعة بتاعتي وجاية وبتقولي شد الترابيزة دي جنب الحيطة كده وانا مش فاهم لغاية ما لقيت اغاني مهرجانات اشتغلت لشاكوش.. وماما بدأت ترقص وهي بتترعش والقطعات اللي عالجوانب مخلية كل حتة فيها تبان بتتهز.. وقامت موطية وضهرها لكريم وهي فاتحة رجليها وبتعمل حركة رقص زي اللي بتعملها دينا وهي فاتحة رجليها وبترعش طيزها قدامه وهو عينه بتزغلل وهتطلع عليها .. وقامت لافة ورافعة رجل حطاها عالكنبة جنبه ونازلة بوسطها وهي بتهز صدرها اللي كان بيبظ كله من القطعات وهي بترعش وصدرها الملبن قرب يغرس فيه وشه.. وهو بقى وشه احمر نار وانا ماعدتش عارف اقولها حاجة بس حتة من جوايا كانت مستمتعة وعايزة تتفرج بس عاللي بيحصل.. كريم قام ماسك وسطها بإيديه وهي بترعشه.. ماما كان شكلها اجمد من صافينار فعلا حتى انا خلاص ماعدتش قادر ابعد عنيا وابحلق.. اول ما الاغنية خلصت لقيت كريم بيقول ده انا هقوم افسخ خطوبتي حالا.. قامت ماما ضاحكة وقايلاله بس انا لسه متضايقة منك .. قالها انا آسف حقك عليا.. وقام بايس ايديها وبعدين نزل عالأرض باس رجليها.. قولتله خلاص هي سامحتك قالي لأ لسه سيبني اصالحها بضمير.. وقام طالع من عند قطعات القميص من عالجنب بيبوس من الناحية اليمين وايديه بتحسس من الناحية الشمال حتة حتة من تحت وهو طالع خلص رجليها وقام داخل على فخادها وانا كل شوية اقوله خلاص كفاية يقولي لأ لسه قلبها ماصفيش.. لغاية ماوصل لوسطها وانا اتجمدت قام ضاغط على طيزها جامد قام لحمها طيازها اللي زي الملبن باظظ من عالجنب في ايديه وهو بيبوس فيه ولما اللحم كتر في ايديه بقى بيعض كمان وبيسيب سنانه تغرز في لحمها.. وماما باين نفسها بيزيد.. لغاية ماوصل لصدرها .. قام ماسك بزها من عالجنب زي الساندوتش الاول باسه.. بعدين بدأ يعض فيه بالراحة اوي وماما بقت بتطلع صوت امم اه ااه ممم.. قالها ماعادش فاضل غير اخلي قلبك يرضى عني.. وقام واقف قصاد صدرها ولسه بقوله هتعمل ايه قام ماسك القطعة اللي فوق واللي تحتيها من قدام وقام شاددهم بعيد عن بعض وقبل ماحد ينطق كان مطلع بزازها كلها برة واول ما شال ايده قامت قطعات القميص ماسكة عليهم زي الاستك من فوق ومن تحت ومطلعاهم برة قدام عنيه.. ماسمعتش غير كريم وهو بيقول احاا ايه البزاز دي وقام هاجم عليهم بيفعص في فردة والتانية ماسك حلماتها بيمضغها بسنانه زي اللي محروم طول عمره وماما خلاص ماعدتش قادرة تمسك نفسها وطلعت منها الآاااااااااه حرام عليك ياكريم سنانك هتقطعني بالراحة اااااااي انت بتمضغ كده ازاي بس مش قادرة.. خوفت على ماما اوي وجريت جنبها وبقوله سيبها وهو مش سامعنى قامت ماما حطت ايدها على شعري وبتقولي انا هستحمل انا عارفة هو تعبان قد ايه بس خليك جنبي اسندني.. قولتلها حاضر يا ماما وانا مش مصدق اللي بيحصل.. كريم قام ماسكها ولاففها وخلاها واقفة بركبها عالكنبة زي الكلبة وقام فاتئ القميص من على طيازها وهو بيقولها عمالة ترجيهم قدامي من ساعة ماجيت.. ده انا هفشخها وقام قالع الحزام بتاعه وقام ضاربها على طيازها وماما بتقول اااه اااي.. قولتله حرام عليك بتضربها ليه. قالي سيبني اخلي طيازها البيضا دي تحمر بدل ماهي مجنناني.. وماما ايديها بتمسكني وبتخربشني كل ما الحزام يتنسل على طيزها .. لقيت كريم بيشدني على طيز ماما وبيقولي تف على خرمها.. حاولت مابصش وقومت تفيت لقيته قام غارس وشي في طيزها وبيقولها الحسلها خرمها وانا كنت بحاول ارفض لقيت ماما بتقولي الحس ياحبيبي مش قادرة.. اسمع كلامه خليه يرتاح ويريح مامتك.. قعدت الحس طيز ماما اللي زي الزبدة وانا وشي مش باين وهو غرقان في فلقتين طيزها المربربين.. وهو بيشد وشي كان نفسي خلاص اتقطع.. لقيت ماما بتطبطب عليا.. وهو ماستناش قام غارز صوباعه في خرم طيزها ماما باقت مكلبشة فيا وهي بتصرخ ااااااااااااه لالالالا بجد مش قادرة بيفشخني اااااااي..وانا بحاول اطمنها .. وهو بيبعبص فيها زي اللي في بينه وبين خرم طيزها تار وهو بيصفيه.. اول ما خلص بعبصة كانت هي بتنهج… قام جايبها من شعرها عالأرض مخليها على ركبها وقام فاتح بنطلونه والبوكسر بتاعه وهو منفوخ بس خلى ماما تتخض.. مدت ايديها عشان تخرجه قام خابط على وشه خلاها تشهق شهقة سمعت العمارة كلها هيييي احيه ايه ده يخربيتك انت سارقه من بغل.. وقامت واخدة راسه بايساها بكل حنية وبعدين بدأت تلحسها ونزلت على الجوانب تبوسها.. شعرها كان بينزل على عنيها فنزلت جنبها عشان ابعد شعرها وهي بتلحس لغاية ما قامت ماسكاه وقايلة ده هيتبلع ازاي ده .. ودخلته على قد ماتقدر وطلعته بسرعة.. قامت قايلالي ياحبيبي عايزاك تزق راسي عليه لغاية ما ابلعه.. قولتلها انا خايف عليكي يا ماما قالتلي ماتخافش يا حبيبي بس حرام اشوف النعمة دي كلها وما ابلعهاش.. مسكت ماما من شعرها وهي بتبلعه وحشرتها لغاية ماوصلت لبضانه وهي كانت بتفلفص بس انا كنت ماسكها لغاية ماحسيت انها داخت خلاص وانا بسحب راسها وهي بتكح وبتحاول تاخد نفسها وزبر كريم بقى غرقان في ريقها.. قام كريم شايلها مرة واحدة عالكنبة فاتح رجليها وانا قومت خليتها تسند راسها على رجلي.. وهو بيبل كسها وقام باصص في عنيها ومدخل راسه وماما قامت مبرأة وهي لسه بتنهج كده وقالها عايزك تبلعيه كله في كسك الوردي المنفوخ ده وقام غارزه لغاية الآخر ولقيت صوت ماما ااااااااااه اااااااااااي اااااااي ااااه امممم.. من كل افلام السكس اللي شوفتها في حياتي ماشوفتش واحدة صوتها هايج وهي بتتناك كده زي ماما.. كنت عمال امسح بإيدي على شعرها وماسك ايديها التانية بس هي كانت في عالم تاني خالص.. زبر كريم كان بيشق كسها شق..كان بيهبد فيها والبيت كله بيتشال ويتهبد معاه.. وماما كانت بتتغنج اووي.. ااااه ياكريم.. فشختني يا واد.. لأة ماتطلعوش ارزع في كسي كمان اييييي.. قالها عايز اجيبهم في كسمك بقى.. قالتله استنى اما اجرب حاجة كده وقامت قايلالي تعالى ياحبيب ماما عشان تشوف بنفسك اللي دخلته بيتك على امك من حقك تقعد في اول صف.. وقامت منيماني على ضهري وطالعة بكسها على وشي ونايمة عكس جسمي.. وكريم قام جاي حاشر زبره في كسها وبقى المنظر عندي اني شايف شفرات كس ماما وزبر كريم طالع داخل فيها زي الشنيور.. وماما طلعت زوبري وهي بتتناك وعمالة تقول ماما مش قادرة خلاص ااااااي.. صاحبك بيفشخني ياقلب ماما.. زوبره حديد يخربيته.. وانا بقولها مش قادر يا ماما خلاص وهي بتلعب بصوابعها بالراحة على زبري وبتقولي طباخ العسل بيدوقه ياحبيبي.. بص كويس صاحبك كريم بيعمل ايه في امك..لغاية مالقيت كريم بيقول هجيبهم ياشرموطة ااااه ااااه هنزلهم كلهم في كسك.. في نفس اللحظة كان زبري بينطر لبنه عشان ماما يبقى بينزل فيها لبن في كسها وبيتنطر على وشها وبزازها.. وماما بتطلع صوت متعة هادي اممممم ااه .. اول ماكريم شال زبره وكسها بدأ ينزل اللبن اللي فيه.. حاولت اقوم لقيت ماما بتقولي خليك ياحبيبي شوف لبن صاحبك وهو بينقط من كسمك عشان هتبقى ديوث مامتك حبيبتك طول عمرك.. وسمعت كريم وهو بيطبع بوسه على طيزها كأنه بيتأسفلها عالضرب اللي ضربهولها .. بس انا كنت استسلمت لمتعة في عالم جديد عليا.. عالم الجنس اللى مالوش حدود.. ولسه كس ماما بينبض زي القلب قدام عنيا!!

    سكسب - سكس بولندي - سكس دبل - سكس مصراوي - سكس اوروبي - جنس عربي - نيكمحارم - سكس سوداني - سكس أمهات - سكس في المطبخ - سكس بيض - سكساوي محارم .


  • كنت بره ودخلت
    توقفت لما قالت مراتى لامي : زمانه جاى يا لبوة جهزى نفسك انتى بس
    طبعاً انا كنت سامع الكلام ومش قادر اسكت وعايز اطلع لأمى أدبحها بس قولت راحأعرف مين هو اللى مراتى بتدخله بيتى وبينيك امى على سريرى وأشوفه يمكن يكون بينيك مراتى هى كمان وبعدين لاقيت أمى بدأت تقلع العباية وكانت لابسة قميص نوم طويل راحت قلعاه هو كمان وسألت مراتى ( هو هيجى أمتى ) مراتى قلتلها ( على وصول يا لبوة ) راحت امى قالعة الكلوت والسنتيان وهنا أتفاجئت أن زبرى وقف جامد لأنها كانت أول مرة أشوف امى عريانة أدامى وكان جسمها نار وبزازها طرية وأد كف الأيد وطيزها مدورة وناشفة وطبعاً جسمها ابيض زى الحليب وكسها كان نضيف جداً مفيهوش شعراية وراحت فاتحة شنطتها وطلعت قميص نوم شكله لوحده يهيج كان قصير يدوب مغطى نص طيزها وبزازها طالع نصهم بره القميص وهو أصلاً شبك فكانت حلمات بزها طالعة من الخروم الموجودة فى القميص وطلعت أزازة برفان ورشت منها على جسمها وبعدين جرس الباب رن ومراتى فتحت الباب وسمعت صوت حمايا بره وأول امى ما سمعت صوته طلعت بسرعة على باب الشقة وهى بتقوله : انت جيت يا أسد
    حمايا : أه جيت يا لبوة وهبردك أهدى بقى
    أمى : مش قادرة هولع على زبرك واحشنى موت
    مراتى : واحشك أيه يا شرموطة انتى مش كنتى هنا من يومين لحقتى يوحشك
    أمى : ده بيوحشنى بعد ما بيمشى على طول مش بقدر استغنى عنه ابداً
    مراتى : طب خلصى علشان يلحق يتغدى ويمشى قبل ابنك ما ييجى من الشغل
    أمى : طب اعمليلنا جمبرى وأستاكوزا علشان ابوكى لازم يعوض اللى هيعمله دلوقتى
    مراتى : يا لبوة عايزانى اعمل جمبرى واستاكوزا من فلوس جوزى ؟ هو هيصرف على ابويا ياشرموطة !!

    سكس بنتين - سكس بيض - سكس زنجي - سكس نيك اخوات - سكسي بنت وامها - سكسي طياز - افلام نيك محارم - نيك في الشارع - سكس اليوتيوب - سكس زبين - عايزه سكس -

    سكسxxx

    أمى : وهما هيروحوا بعيد ما هينزلوا فى كس ام جوزك برضه
    الحوار ده كان شغال وأمى بتقلع حمايا هدومه وبتبوس جسمه حتة حتة وكان شكلها هايجة أوى ومولعة والغريب أن انا كمان كنت هايج أوى على المنظر وبعدين امى نزلت عند زبره وفضلت تدعك فيه من على الشورت لغاية ما الشورت بدأ يتبل راحت منزله الشورت وهنا كانت الصدمة كبيرة عليا لاقيت أكبر زبر شفته فى حياتى أكبر من الأزبار الموجودة فى افلام السكس كان اسود زى الفحم وطوله حوالى 25 سنتى وهو نايم وتخين جداً لدرجة أنى كنت خايف على أمى منه بس افتكرت أنها مش أول مرة وأكيد متعودة عليه المهم امى اول ما شافت زبره راحت مسكتوه وبدأت تمص فيه كأنها بتمص عسلية بس من كبر حجمه كانت بتدخل راس زبره بس فى بوقها لغاية ما زبره وقف وبقى أكبر من الأول بكتير حتى راسه كانت كبيرة على بوقها راح موقفها قدامه ومقطع القميص وشالها ونيمها على ضهرها وراح نازل بلسانه على كسها ياكل فيه ويمصه ويدخل لسانه فى كسها وهو بيفرك حلمة بزها بأيده وأمى بتتلوى تحت لسانه وتصرخ وتقوله مش قادرة دخله عايزاه يقطع كسى دلوقتى دخلللللله. راح حمايا قاعد على ركبه قدام كسها ورفع رجليها على كتفه ودعك راس زبره فى خرم كسها مرتين وبدء يدخله واحدة واحدة وأول راسه مادخلت فى كس امى لقيت زبرى بيعلن الثورة عليا واللبن بينزل منه بالكيلو وغرق الشورت بتاعى وغرق البنطلون كمان من كتر اللبن بس برضه فضل زبرى واقف وانا بتفرج على حمايا وهو بيغوص فى الكس اللى انا نزلت منه بزبره العملاق اللى دخل جزء كبير منه دلوقتى فى عمق رحم أمى وكان حمايا مستمر فى أدخال الباقى منه لدرجة أنى حسيت أنى هلاقى زبره طالع من بوق أمى لغاية لما بيوضه لزقت على خرم طيزها وأصبح زبر حمايا بالكامل مرتكز داخل رحم امى وموجود فى نفس المكان اللى انا كنت فيه من ( 22 ) سنة ولاقيت زبرى بينزل تانى من شدة المنظر اللى انا شايفه وبعد أما حمايا دخل زبره كله بداء فى عملية أدخال وأخراج العملاق ده فى كس امى بشكل منتظم وبدأت امى صوتها يعلى نتيجة عملية التوسيع اللى زبر حمايا بيعملها فى كسها ولاقيت مراتى جاية من المطبخ جرى وبتقول لأمى : وطى صوتك شوية يا لبوة الجيران هيسمعوكى انتى لازم كل مرة تعملى الفضيحة دى. أمى ردت عليها وقالت : مش قااااااادرة … زبر ابوكى بيعضنى فى كسى من جوه. راحت مراتى قربت منهم وبعبصت امى فى طيزها وقالتلها : ما هو كل مرة بيفشخك يا لبوة وبرضه بتجيله تانى أستحملى بقى.
    أمى : انتى بتبعصينى فى طيزى يا لبوة !! مش كفاية زبر ابوكى اللى بيقطع كسى.
    مراتى : ولسه زبر اخويا جايلك كمان شوية وهيفلق كسك ويوسعه اكتر
    أمى : ليه الراجل و ابنه فى يوم واحد !!! مش هاقدر يا ناس

    سكس - سكسي - تحميل سكس - سكس حيوانات - صور سكس - سكس يوتيوب - تنزيل سكس بنات .
    مراتى : خليكى فى زبر ابويا اللى بيحشى فى كسك دلوقتى وبعدين فكرى فى زبر اخويا لما ييجى.
    و أستمر حمايا أكتر من (50 ) دقيقة فى عملية دك حصون كس أمى بمدفعية زبره التقيلة وبكافة الأوضاع وفى النهاية أنفجر بركان لبن من زبره داخل أعماق رحم أمى معلناً القضاء على اللى باقى من عرض أمى وشرفها بشكل كامل وفضل ينزل لبنه فى كسها لمدة خمس دقايق كاملة نزل فيهم أكتر من نصف كيلو من اللبن الصافى ملى بيه رحم أمى بالكامل وكنت حاسس أن بطن أمى كانت بتكبر كل ما ينزل لبن حتى أنه بعد خروج زبره من كسها فضل كس أمى يخرج اللبن الزيادة لمدة ربع ساعة تقريباً طبعاً انا جبتهم أربع مرات خلال الفرجة على النيكة العظيمة دى وبعد ما شوفت كمية اللبن اللى نزلت من زبر حمايا وفى كل العمق ده قولت أن أكيد أمى حبلت دلوقتى من حمايا.
    منقول

    سكس امهات سمينة - بورنو عائلي - سكس امي - نيك سكس حيوانات - سكس شديد - سكس عذراء - سكس برازرز - نيك طياز - سكسي روسي - نيك عاهرة - نيك اجانب - سكس اخوات اجنبي - افلام مص زب .


  • · انا احمد ١٨ سنه عايش في اسكندريه ساكن في منطقه عاديه يعني بدرس في ثانويه عامه هعرفكم علي الاهل وهنخش ف القصه علي طول بس عشان تبقو معايا في القصه ومتهوش مني القصه هتعجبك (من وحي خيالي)

    · امي سناء ٣٨ سنه جسمها كويس بزازها مرفوعه وطيزها مدوره طولها١٦٠ سنتي كدا تقريبا مش شغاله

    · اختي جني ١٤سنه بطل صغير متعرفش ازاي بزاز وسط مرفوعين بينين حتي لو لبسه برا وطيزها اي داا جامده اووي كبير ومدوره طولها يعني١٥٨ سنتي كدا

    · بابا عمرو ٤٨سنه شغاله في مصنع احذيه بيطلع الصبح يرجع بليل ينام وهكذا

    باقي الناس هتيجي تدرجيا ف القصه بقا

    قصص سكس ، افلام سكس HD ، افلام بورنو ساخنة ، تحميل سكس xnxx ، افلام سكس عربي ، سكس امهات حقيقي ، افلام اباحية xnxx ، نيك سكس مصري ، مقاطع سكس مصري ، مشاهدة سكس مترجم ، سكس فنانات ومشاهير ، سكس اخوات محارم ، افلام سكس محارم ، افلام سكس حيوانات .

    الجزء الاول

    حكايتي بدات وانا في ٦ ابتدائي كنت غلبان خالص امي كانت بتوديني المدرسه وتجبني وكدا يعني زي ايه طفل وكان ليا صحاب واحد اسمه سلطان والتاني محسن كنا مع بعض في المدرسه ودرس الانجليزي سلطان كان بيجيلي البيت عادي وكنت برحله في يوم روحتله وقعدنا تحت في شقتهم الارضي لقيتو بيقولي اقلع ومش عارف ايه وهو قلع وكان كسم زبو كبير نيك متسالش معرفش ازاي الحوار بقا يسطا كان كدا

    سلطان: متقلع ونشوف بتاع مين الاكبر

    انا:يعم انت اهبل وله اي بتكلم جد

    سلطان:ايوا يبني عادي احنا رجاله

    انا:طيب انت الاول

    سلطان قلع بجد وببص لقيت بتاعو كبير وراسو كبيره

    وانا روحت قالع

    سلطان: ايدا دا صغير اوي

    انا:اها عشان جسمي قليل وانت طول

    سلطان راح مسك بتاعي الصغير ولعب في وانا استمتعت يسطا اووي كانت اول مره حد يشوفو ويمسكو

    سلطان:بقولك نام علي بطنك

    انا:اهو يعم هتعمل ايه

    سلطان:هتشوف

    ولقيت يسطا سلطان راح نام عليا وزبو ع طيزي وبيتحرك

    وانا نايم تحته حاسس بشعور غريب

    سلطان:انت عارف انا كدا بعمل ايه

    انا:لا

    سلطان: بنيكك

    قولتله كفايه وقومت لبست ومشيت روحت مكنتش عارف ايه الي حصل وازاي عملت كدا وكنت خايف اووي من امي لتعرف او حاجه

    تاني يوم روحت الدرس الانجليزي

    سلطان قاعد جنبي واحمد النحيه تانيه وجنبنا صحابنا التانين قعدين ع الارض وحولنا طبليه كدا مغطيه طبعا الجزء الي تحت

    قاعد عادي لقيت ايد بتتمد تمسك بتاعي

    بصيت ل سلطان عشان يسكت راح برضو مسك بتاعي انا كل دا خايف من صحابي والميس

    راح العرص دخل ايدو من البنطلون ومسكو وبيلعب في

    وكلنا باصين للميس عادي بس ايدو من تحت شغاله لعب ف بتاعي

    شال ايدو وخلصنا الدرس ووحنا ماشين قالي متيجي عندي نلعب شويه ونذاكر انا وانت ومحسن ورحنا عندو البييت انا وهو ومحسن

    ويارتني ما رحت

    دخلت قعدتنا بنذاكر انا بعيد عنهم شويه وهما قاعدين جمب بعض ع الطبليه ف الارض ومش شيفهم طبعا من تحت قربت باخد قلم غير الي معايا لقيت محسن بيلعب ف بتاع سلطان وسلطان بيلعب في بتاع ممحسن

    · سلطان : تعالي اللعب معانا

    · انا:لا مش عايز بس مكنتش اعرف ان محسن بيعمل زينا

    · محسن:انا الي معلم سلطان يخول انت هههههه

    · انا:متشتمش يعم انا مش لاعب

    · محسن:كشف حمامه اسلطان

    · سلطان قام وكتفني وقلعوني البنطلون

    · محسن:اي دا يلا انت بتاعك صغير

    · سلطان: ايوا يعم هو قصير اصلا

    · انا: يعم سبنيي بسس

    · محسن فضل يلعب في بتاعي ياماا وسلطان ف بتاع محسن وانا في بتاع سلطان

    خلصنا ومشيت وقولت مش عامل كدا تاني وبقيت اخلص درسي واروح علي طول وبقعد بعيد عنهم عشان معملش كدا

    لحد ما عزلت من جنبهم ودخلت اولي اعدادي كان سنه جدبده ف مدرسه جديده صحاب جديده كل حاجه جديده

    اتعرفت علي صحاب ياما وصيع واتعلمت من النت ومنهم الجنس وضرب العشره وبقيت بشتم وكدا وتغيرت ..

    وجبت موبيل جديد بقا واتعلمت اخش علي الموقع الازرق

    وبقيت بتفرج علي عادي وبضرب ف الحمام لحد ما شفت عنوان فيديو اسمو sun and mather مترجم دخلت والفيديو كان ابن بينيك امه وامه بتقولو نيك امك جامد هل تحب كس امك جدا وكدا واستغربت هو دا عادي وبحثت وعرفت ان دا سكس محارم تاني يوم ماما صحتني عشان المدرسه

    ماما عندي ف القوضه علي سريري:اصحي ي احمد يلا المدرسه الساعه٧

    انا:طيب اهو اهو وبنام

    ماما:اصحي يبني هتتاخر

    بداتت افوق وافتح عيني ابص لاقيها بطل اول مره ابص كدا عليها وعلي جسمها هي بتلبس قمصان نوم قدامي بس مكنتش ببص بشهوه لقتها قدامي ب قميص نوم مبين بزازها تقريبا ولحد الركبه وشعرها مفرود

    ماما: ايه يبني اخلص الوقت

    انا: اها اها قايم

    هي مشت قدامي وانا رحت باصص علي طيزها اححح ايه دا ايه الطيزز دي جامده اوووي ازاي مكنتش باخد باالي منها

    قمت دخلت الحمام ولقيت كلوتها هي اصلا بتسبهم ف الحمام بس مكتتش بعمل بيهم حاجه المرادي مسكت كلوتها وشميته رحته تجنن ولحسته وحطيته علي بتاعي دعكته فيي وشميته تاني كان جامد

    خلصت ولبست ونزلت ورجعت البيت عملت اكونت علي الفيس ب اسم بنت اتسلي بقا عادي ب اسم روان

    وبعت لشباب وبنات

    ايميل ب اسم بنت قبل وبيكلمني والشات ك التالي

    اسراء:هاي

    انا:هاي مين

    اسراء:اسراء من المنوفيه ١٨ سنه وانتي

    انا:روان١٥ سنه من اسكندريه

    اسراء: لو ولد قول الصراحه

    انا قولت ماشي اجرب

    انا:بصراحه ولد اسمي احمد اولي اعدادي

    اسراء: طب ليه عامل ايميل بنت يا خول

    انا: بتسلي عادي

    اسراء: وريني صورتك

    بعت صورتي

    اسراء : لا مش انت

    انا:لا انا طبعا اي الهبل دا

    اسراء: اتصور ناو من غير تشرت

    اتصورت

    اسراء: قمر اوي طب اتصور من غير هدوم بس هات وشك

    اتصورت ملط

    اسراء: جميل اوي ي احمد

    انا: هنتكلم صح

    اسراء:اها بس انت منين في اسكندريه

    روحت قايل العنوان ب الظبط

    اسراء: تمام بص يكسمك لو منفذنش الي هقولو هنزل صورك في جروبات اسكندريه والمنطقه بتاعتك فاهم يخول

    انا خفت نيكك وكنت هعملها علي نفسي

    انا: طب ليه كدا انا عملت ايه

    اسراء: فاهم يكسمك وله انزل الصور

    انا:حاضر هعمل حاضر

    اسراء: خش صورلي كلوت امك

    انا: لا طبعا

    اسراء: برحتك يكسمك هنزل

    انا: لا خلاص

    بقيت مش عارف اعمل ايه وخايف ولو اتفضحت هتناك من اهلي والعيله قالت اصور الكلوت وخلاص

    صورت الكلوت وبعته

    اسراء: احا دا كلوت امك جامد يلا

    انا:اممممم

    اسراء: طيزها حلوه يقلبي وله لا

    انا:ممكن بلاش نتكلم علي امي

    اسراء: قوليي طيزها حلوه وله لا

    انا: لا مش حلوه

    اسراء: يبن المتناكه طيزها حلوه ولبوه بص اتخيل معايا ان امك بتتناك قدامك وانت عرص عليها وخول وامك تقولك شايف امك يخول بتتناك قدامك وانت ساكت يعرص

    انا: مخلاص احا قولتلك امي لا وانا مش كدا

    اسراء:طب بص اوصفلي امك وانا همسح الصور اتفقنا ودا كلام اكيد مش حقبقه بس انا بهيج لما بتكلم كدا وعبعتلك بزازي يعم وبعتت صوره

    انا:طيب بس مش هنكتر

    هي:تمام قولي بقا امك عامله ازاي طيزها حلوه وبصراحه

    انا: اها بصراحه اووي

    هي: ااححح ايوا كدا قولي كبيره ي حبيبي

    انا: اها كبيره اوي ومدوره

    هي: احححح شفتها قبل كدا

    انا:هي كانت بتغير قدامي بس كنت ببص عليها

    هي: احا امك شرموطه وعايزه تتناك منك احححح

    انا هجت اوووي سعتها وبلعب في بتاعي وساكت

    هي: روحت فين

    انا روحت رزعها بلوك وقفلت الايميل خالص

    بس بقيت اشم كلوتات امي اكتررر واضرب وانا بشمهم وابص عليها وهي بتلبس وبقيت هايج طول الوقت






    تتبع المقالات
    تتبع التعليقات